الجهاد الإسلامي: سماح السلطات السويدية لأحد المتطرفين بحرق المصحف تغذية للإرهاب

أدانت حركة الجهاد الإسلامي بأشد العبارات، قيام أحد غلاة التطرف والإرهاب العالمي بحرق المصحف الشريف أمام سفارة تركيا بالسويد.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان الحركة اعتبرت خلال بيان لها اليوم الأحد، أن هذا السلوك الإجرامي هو عدوان بحق الإسلام والمسلمين، وهو سلوك يغذي الإرهاب، ويمثل منتهى حالات التطرف والعداء للإسلام، وإن سماح السلطات السويدية بهذه الجريمة ومنحها الغطاء يعبر عن تقصد الإساءة للإسلام واستخفاف بمشاعر المسلمين في كل أنحاء العالم.

وبينت أن تكرار هذه الممارسات العدوانية تحت أعين العالم، يمثل تهديداً لكل القيم الإنسانية وتنكراً لكل المبادئ التي تحث على احترام الدين ورموزه ومقدساته ، داعيا ًالمسلمين في كل أنحاء العالم، لتوحيد جهودهم في مواجهة هذا الاستفزاز السافر والتعدي الإجرامي على كتاب الله عز وجل.

المصدر: فلسطين اليوم

/انتهى/

رمز الخبر 1929976

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha