رئيس بلدية لندن: السياسات الغربية هيأت المناخ للعمليات الإرهابية

اعتبر رئيس بلدية لندن نزعة التدخل الغربية في المنطقه سبب العمليات الارهابية مثل التي استهدفت مدينته موخرا.

 وافادت وكالة مهر للانباء نقلا عن تلفزيون العربية ان العمدة العمالي اكد علي انه ليس لديه ادنى تعاطف مع العمليات الانتحارية ولايؤيدها على الاطلاق لكنه اشار الى ان هذه العمليات ربما ما كانت لتحدث لو كان الغرب قد ترك للبلاد العربية حرية اتخاذ قراراتها بعد الحرب العالمية الاولى.
 
وقال " اعتقد انه كان لدينا 80 سنة من التدخل الغربي في الدول العربية بسبب حاجة الغرب الى النفط وقد دعمنا حكومات غير مستساغة واطحنا باخرى اعتبرناها ثقيلة الظل".
 
واضاف " اذا كنا في نهاية الحرب العالمية الاولى قد فعلنا ما وعدنا به العرب اي تركهم احرارا في اختيار حكوماتهم ولم نتدخل في شؤونهم وقمنا فقط بشراء النفط منهم بدلا من الاعتقاد بان علينا السيطرة على مصادر هذا النفط لما كان هذا قد حدث كما اظن".
 
واوضح ان سياسة "الكيل بمكيالين" التي اتبعها الغربيون في الشرق الاوسط والتي تتجلى في الدعم الاميركي للكيان الصهيوني اثارت غضب العديد من الشبان المسلمين .
 
 واضاف "اعتقد ان المشكلة التي نواجهها حاليا هي ان الاميركيين قاموا في الثمانينات بتجنيد وتدريب اسامة بن لادن وعلموه كيف يقتل وكيف يصنع قنابل, لاخراج الروس من افغانستان ولم يفكروا في انه بعد تحقيق ذلك فانه يمكن ان ينقلب على صانعيه ".
 وقد تلقت اوساط " توني بلير" بفتور تصريحات رئيس بلدية لندن التي تاتي بعد ثلاثه عشر يوما من التفجيرات التي اوقعت 56 قتيلا في العاصمة البريطانية حيث قال متحدث باسم بلير " ان لرئيس الوزراء و" كين ليفنغستون " رؤية مختلفة للعالم وسيبقى الحال على ما هو عليه "./انتهى/

رمز الخبر 208989

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 0 =