السيول تجتاح منطقه بومباي: 900 قتيل وآلاف الجيف

اسفرت الامطار التي انهمرت بغزاره قياسيه علي غرب الهند عن مقتل نحو تسعمائه شخص فيما طفت آلاف الجيف علي المياه في مدينه بومباي.

 ونقلت وكاله مهر للانباء عن فرانس برس ان السيول الناجمه عن هطول الامطار الغزيره في غرب الهند قد اسفرت عن مقتل نحو تسعمائه شخص فيما طفت آلاف الجيف علي المياه في مدينه بومباي التي تحاول اليوم الجمعه العوده الي حياتها الطبيعيه بعد ثلاثه ايام من الشلل . 
  واكد قائد شرطه مدينه بومباي ان عدد القتلي في ولايه مهراشاترا التي تضم بومباي قد وصل الي تسعمائه شخص قضوا غرقا او دفنوا احياء تحت انهيارات التربه وانقاض المنازل او قتلوا دهسا بسبب حاله الذعر التي اصابت سكان المنطقه . 
  وقد ارتفعت حصيله القتلي مجددا اليوم الجمعه بعد اكتشاف عشرات الجثث المطموره في الوحول في بومباي عاصمه ولايه مهراشاترا والعاصمه الاقتصاديه للهند  فيما اعلن قائد شرطه المدينه ان عدد القتلي قد وصل في هذه المدينه الي ثلاثمائه وسبعين مقابل مائتين وثلاثه وسبعين امس الخميس . 
  وقال المسوول " ان هذا العدد يشمل جثث اربعه وسبعين شخصا عثر عليها تحت الوحول بسبب انزلاقات التربه في حي ساكيناكا اضافه الي خمسه اشخاص قضوا غرقا وثمانيه عشر آخرين قتلوا دهسا في حي فقير بسبب شائعه مفادها ان المياه ستجتاح حيهم ما تسبب بحاله ذعر كبيره . 
  وحصلت حاله الذعر في حي نهرو ناغار حيث ظن السكان ان السد المبني علي البحيره المجاروه قد انهار او ان امواج تسونامي ستجتاحهم  فيما قال مسوول في الشرطه انها كانت مجرد شائعه الا ان الناس صدقوها وراحوا يهرولون في الشوارع الضيقه . 
 وحسب المسوول الاقليمي في الشرطه عن حالات الطوارئ فقد قتل خمسمائه وثلاثه عشر شخصا في باقي انحاء الولايه بعدما كانت آخر حصيله عن ضحايا الفيضانات في الولايه ككل تشير الي مقتل سبعمائه وسته وثمانين شخصا .
 كما اسفرت السيول الضخمه عن نفوق الاف الحيوانات التي طفت جيفها علي المياه في شوارع بومباي وضواحيها ما دفع بالسلطات الي التخوف من امكانيه انتشار اوبئه اذ قدرت وزاره الداخليه في الولايه وجود 1034 جيفه بقره وجاموس علي الارصفه في الضواحي الشرقيه والغربيه بمدينه بومباي  كما ان ما لايقل عن سبعه عشر الف راس من الماعز نفقت في الفيضانات الاخيره.  
 كما الحقت الفيضانات اضرارا بمجاري الصرف الصحي فامتلات الشوارع بالقاذورات العضويه واكياس البلاستيك وغيرها فيما زادت الرياح القويه التي رافقت الامطار والتي كانت ما زالت تهطل اليوم الجمعه الطين بله حيث اقتلعت اعمده الكهرباء وقطع المياه الصالحه للشرب في تلك المناطق.  
  اما في بومباي نفسها, فقد انحسرت المياه ما سمح لعاصمه الهند الاقتصاديه باستعاده نشاطها بعد ثلاثه ايام من الشلل بما في ذلك توقف النقل العام والمدارس والمصارف . 
  ويقوم عمال البلديه في بعض احياء بومباي بتنظيف المجاري فيما يعمل آخرون علي رفع الجيف من الطرقات ورش المبيدات .
 في غضون ذلك اعلن رئيس حكومه الهند " مانموهان سينغ " تقديم مساعده طارئه بقيمه مائه واثنين وستين مليون دولار الي حكومه ولايه مهراشاترا . / انتهي/
   

رمز الخبر 211993

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 2 =