رئيس الجمهورية:تخفيض نفقات الحكومة وإزالة الفقر من اولويات القطاع الاقتصادي

أكد الرئيس " محمود احمدي نجاد " خلال كلمه القاها امام مجلس الشوري دفاعا عن حكومته المقترحة ان تخفيض نفقات الحكومة وإزالة الفقر والحرمان وتكريس العداله تعتبر من أولويات حكومته في المجال الاقتصادي .

 وأفادت وكالة مهر للانباء ان رئيس الجمهورية تحدث خلال اجتماع نواب مجلس الشورى الاسلامي المخصص لمناقشة أهلية الوزراء المقترحين تحدث عن مزايا وزراءه المقترحين ومجالات عملهم .
 واعتبر الرئيس احمدي نجاد المواضيع الاقتصادية الملحة بانها من اولويات عمل حكومته في هذا القطاع مؤكدا على انجازها  بالاعتماد على الامكانات الداخلية وجذب المشاركة الشعبية وتخفيض نفقات الحكومة واستخدام  الثروات وإزالة الفقر .
 وبعدها تطرق احمدي نجاد الى بعض موءهلات الوزراء  ومستوياتهم العلمية والمسؤوليات التي شغلوها سابقا .
 وأشار الى قطاع التربية والتعليم موضحا ان معالجة المشاكل الحياتية للمنتسبين واعداد كادر مؤمن وشجاع وواع هي من اهتمامات الحكومة في هذا القطاع حيث انه انتخب الوزير علي اكبر اشعري لتولي وزارة التربية والتعليم بعد بحث ودراسة معمقه  .
 وحول قطاع الصحة والعلاج واولوياته أكد الرئيس احمدي نجاد على ضرورة الوقاية قبل العلاج وتخفيض عدد الادوية والاجهزة الطبية المستوردة, مستعرضا مزايا وزير الصحة المقترح كامران باقري لنكراني من انه شاب مؤمن ومتخصص ومدير نشط واستاذ جامعي ومحقق قدير معتبرا اياه موأهلا لتولي هذه المسؤولية .
 وأشار الى احتياجات القطاع الثقافي من تعزيز الادارة الثقافية والدفاع عن الثقافة الاسلاميه الاصيلة وتشجيع الصحافة وتأليف الكتب, موضحا ترشيحه محمد حسين صفار هرندي لتولي منصب وزير الثقافة والارشاد الاسلامي المقترح  والذي قضى جل عمره في المجال الثقافي جاء بعد مناقشات وافية في هذا المجال .
 وأستعرض رئيس الجمهورية في هذه الكلمة برنامجه المتعلق بباقي الوزارات والوزراء المقترحين مخاطبا أعضاء مجلس الشورى الاسلامي بان حكومته تتألف من كوادر شابه  وشجاعه وافراد من مختلف المجتمع الايراني  وأنها فتحت بابا جديدة في التعامل الاداري, معربا عن امله في ان تتمكن حكومته من القيام بدور مؤثر في مجال العدالة الادارية .
 وطلب الرئيس محمود احمدي نجاد في نهاية كلمته من أعضاء مجلس الشورى الاسلامي ان يمنحوا ثقتهم لجميع أعضاء حكومته بنسبة عالية من الاصوات ليتمكن الوزراء من مزاولة مسؤولياتهم بدعم كبير من نواب الشعب ./انتهى/

رمز الخبر 220862

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha