مواصلة طريق المقاومة والجهاد هو السبيل الوحيد لمقاومة العدو الصهيوني

استقبل قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي اليوم امين عام حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين عبد الله رمضان شلح والوفد المرافق له.

وافادت وكالة مهر للانباء ان قائد الثورة الاسلامية اشار في هذا اللقاء الى الانتصار القيم للشعب الفلسطيني والمقاومة الاسلامية في طرد الكيان الصهيوني من قطاع غزة مؤكدا ان مواصلة طريق الجهاد والمقاومة هو السبيل الوحيد لمواجهة العدو الصهيوني.
واعتبر سماحة آية الله العظمى الخامنئي جماعات المقاومة الجهادية رمزا لمقاومة الشعب الفلسطيني والمناضلين في الخطوط الامامية في الدفاع عن الاسلام مضيفا : ان انسحاب الكيان الصهيوني من غزة ولو انه لايمثل شيئا ازاء مطالب وحقوق الشعب الفلسطيني الا انه يعتبر نصرا عظيما للغاية في مواجهة جبهة العدو الصهيوني وحماته ومؤشرا على عجز الكيان الصهيوني.
واكد قائد الثورة الاسلامية ان هذ النصر يبين ان المقاومة تعطي النتائج الايجابية مضيفا : ان هذا النجاح بالامكان تحقيقه في باقي المناطق المحتلة , ويجب الاعتماد على الشعب الفلسطيني والشباب الفلسطيني الشجاع ومواصلة درب المقاومة من خلال تعاون الفصائل الجهادية.
وتطرق سماحة آية الله العظمى الخامنئي الى تقهقر جبهة العدو ومؤشرات ذلك الاخفاقات الامريكية في لبنان والعراق والمواجهة السياسية مع الجمهورية الاسلامية الايرانية وقال : ان هذه الهزائم تعني ان جبهة العدو ليست في ذلك الحد الذي تزعم به من القوة بل توجد فيها ثغرات عديدة وفي المقابل فان جبهة الحق تمتلك امكانيات هائلة ينبغي استخدامها بشكل صحيح.
من جانبه وصف امين عام حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين عبد الله رمضان شلح الجمهورية الاسلامية الايرانية والشعب الايراني بانهما الحاميين الحقيقيين للشعب الفلسطيني وملاذه معربا عن تقديره للدعم المعنوي الذي تقدمه ايران للشعب الفلسطيني وقال : ان انتصار غزة كانت نتيجة للتاكيد على استمرار طريق المقاومة , وان الحفاظ على مكتسبات هذا الانتصار والتصدي للتهديدات الراهنة لا يمكن الا من من خلال المقاومة.
واكد شلح ان حركة الجهاد الاسلامي قبلت باتفاق وقف اطلاق النار بشكل مشروط والاحتفاظ بحق الرد بالمثل على اي عمليات عسكرية يقوم بها الكيان الصهيوني.
واوضح ان حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين تؤكد دوما على التعاون مع بقية الفصائل الجهادية , وان هذا الفصائل ستتصدى بشكل حاسم للمؤمرات الخطيرة التي تحيكها امريكا والكيان الصهيوني./انتهى/
 

رمز الخبر 225516

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha