وزير الداخلية : السبيل الوحيد لانقاذ فلسطين هو استمرار المقاومة

استقبل وزير الداخلية مصطفى بور محمدي بطهران امين عام حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين الدكتور رمضان عبدالله.

وافادت وكالة مهر للانباء ان وزير الداخلية اكد في هذا اللقاء ان التطورات الاقليمية الجديدة ستؤدي الى ان تدعم دول اخرى الشعب الفلسطيني.
وقدم بور محمدي تهانيه بمناسبة الانتصار الاخير الذي حققته المقاومة الاسلامية للشعب الفلسطيني وقال : ان هذا انجاز عظيم للشعب الفلسطيني الذي ارغم الكيان الصهيوني على الانسحاب الى داخل الاراضي المحتلة.
واشار وزير الداخلية الى ان حركة الجهاد الاسلامي ومقاومة الشعب الفلسطيني تحظى بمساندة الراي العام العالمي معتبرا ان السبيل الوحيد لانقاذ فلسطين هو استمرار النهج الذي سلكه الشعب الفلسطيني في المقاومة.
من جانبه اعرب امين حركة الجهاد الاسلامي الدكتور رمضان عبدالله عن سعادته لتزامن زيارته للجمهورية الاسلامية الايرانية مع انتصار الشعب الفلسطيني في قطاع غزة مؤكدا ان حركة الجهاد الاسلامي ستواصل مسيرتها الصلبة في المقاومة بفضل دماء الشهداء.
وشدد على ان الكيان الصهيوني الغاصب يجب ان يدفع ثمن عدوانه غاليا او ان ينسحب من الاراضي المحتلة./انتهى/

 
 

رمز الخبر 226499

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 9 =