الغرب قلق من حصول ايران على التكنولوجيا النووية بخبرات وطنية

اعتبر عضو لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية بمجلس الشورى الاسلامي ان استخدام الطاقة النووية للاغراض السلمية هو حق مشروع لجميع الدول النامية.

 وافادت وكالة مهر للانباء ان الدكتور محمود محمدي اكد في كلمة القاها في دائرة التوجيه العقائدي والسياسي للقوة البحرية : ان اهم قضية في الوقت الحاضر هي استمرار المفاوضات النووية وقال : ان الدول الغربية والاوروبية قلقة من امكانية حصول ايران على الطاقة النووية بدون استخدام التكنولوجيا الغربية.
ووصف ممثل اهالي آباده في مجلس الشورى الاسلامي التكنولوجيا النووية بانها وسيلة لتحقيق التنمية والتقدم في البلاد مضيفا : ان ايران بحصولها على التكنولوجيا النووية ستحقق قفزة كبيرة في القضايا العلمية والطبية والاقتصادية والزراعية وغيرها , وان اثارة الضجيج يستهدف وقف وتعليق الانشطة الايرانية.
واكد عضو لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية ان التكنولوجيا النووية حققتها ايران بواسطة الخبرات الوطنية , موضحا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعلن باقتدار وشموخ انها تسعى الى الاستفادة السلمية من الطاقة النووية من اجل تحقيق التطور التكنولوجي.
واعتبر الدكتور محمدي ان اهم سبب لمواجهة الغرب مع ايران حول القضايا النووية هي محاولته عزل ايران في المفاوضات النووية , مشددا على ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لن تدخر اي جهد لتحقيق اهدافها السامية والحقوق المشروعة للشعب الايراني الابي.
ووصف عضو لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية كلمة رئيس الجمهورية الدكتور احمدي نجاد في نيويورك بانها رسالة واضحة الى جميع شعوب العالم , موضحا ان ايران ومن اجل ان تفهم العالم انها تريد استخدام الطاقة النووية للاغراض السلمية , اعلنت استعدادها لبناء مفاعلات اخرى في ايران بمشاركة الدول الاخرى./انتهى/  

 

رمز الخبر 240182

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha