مرشد الاخوان المسلمين يؤكد وقوع تزويرعلى نطاق واسع في الانتخابات المصرية

اتهم المرشد العام للاخوان المسلمين اليوم النظام المصري بالقيام بتزوير على نطاق واسع في الكثير من مكاتب الاقتراع التي بدات فيها المرحله الاولى من الانتخابات التشريعية.

ونقلت وكالة مهر للانباء عن وكالة الصحافة الفرنسية ان محمد مهدي عاكف قال للصحفيين بعد ادلائه بصوته في مدرسه في ضاحيه مصر الجديده (شمال شرق القاهره ) ان "النظام مصمم على فساده ومعي تقارير من كل مكاتب الاقتراع تدل علي ان الحزب الوطني يستخدم اساليبه القذره في التزوير". 
واضاف "ليست هناك شفافيه ولا حريه وانما هو تزوير كامل " مدينا ما وصفه ب "الاساليب غير الكريمه وغير المحترمه سواء كانت في الصحافه القوميه او في التلفزيون ".  
واعرب المرشد العام للاخوان عن غضبه بصفه خاصه من برنامج للتلفزيون المصري الحكومي اذيع مساء امس الثلاثاء وتضمن هجوما شديدا علي حركه الاخوان المسلمين.  
وتحدث عاكف عما اسماه ب "اساليب التزوير الناعم التي هي اخطر من التزوير المباشر والمفضوح", واشار في هذا السياق الي "الاعداد الكبيره من موظفي الحكومه وشركات القطاع العام التي تم قيدها قيد جماعي بالمخالفه للقانون والي اتوبيسات حكوميه وغير حكوميه تحمل هولاء الناخبين الي مكاتب الاقتراع وتجبرهم علي انتخاب مرشحي الحزب الوطني الحاكم ". 
وقال ان ائمه بعض المساجد التابعه للحكومه خارج القاهره دعوا امس عبر مكبرات الصوت الي عدم التصويت لمرشحي الاخوان.     
واكد المرشد العام للاخوان ان الحزب الوطني يشتري الاصوات في دائره مدينه نصر (شمال شرق القاهره ) مقابل 500 جنيه (حوالي 90 دولار).     
يذكر ان الاخوان رشحوا في مدنيه نصر الاستاذه في جامعه الازهر مكارم الديري وهي السيده الوحيده علي لائحتهم الانتخابيه التي تضم 125 عضوا وتنافس الديري رجل اعمال تقدر ثروته بالملايين مرشح عن الحزب الوطني هو مصطفى السلاب.  
وقال عاكف انه تم التلاعب في الاسماء الوارده في الكشوف الانتخابيه في اللجان التي تضم ناخبين مويدين للجماعه حتي لا يستطيعون الاقتراع.    
وكان عاكف دخل مكتب الاقتراع وخرج منه وسط هتافات حوالي خمسين من انصاره "الاسلام هو الحل "مهدي عاكف والاخوان امل الامه في كل مكان " و"الله غايتنا والرسول زعيمنا والقرآن دستورنا والجهاد سبيلنا والموت في سبيل الله اسمى امانينا". 
واوضحت مكارم الديري , التي كانت بصحبه عاكف , ان 1700 سيده من الموظفات والاساتذه في جامعه الازهر مسجلات في لجنه بمدرسه صفيه زغلول بمدينه نصر لم يتمكن من الادلاء باصواتهن لانهن وجدن ان الاسماء في الكشوف غير مطابقه لاسمائهن في حين انهن استطعن خلال الانتخابات الرئاسيه قبل شهرين المشاركه في التصويت بلا مشاكل في نفس مكتب الاقتراع.    
وقال عاكف "تعاملنا مع النظام بارقى الاساليب , فلم نهاجم احدا ولم نشتم ولم نخض الانتخابات بكل قوتنا الانتخابيه وانما بعدد متواضع حتى لا نستفز العقليه الاستبداديه (في الحكم ) ولاننا لا نريد صداما وانما نسعي لمساعده الناس علي الاصلاح وقد فوجئنا بهذه الاساليب في التزوير".    
وسئل عما سيفعله الاخوان في مواجهه هذه المخالفات فقال "لا نستطيع الا ان ندعو الله ان يهديهم او ياخذهم ". 
وكان الاخوان المسلمون نجحوا في الانتخابات التشريعيه السابقه عام 2000 في الفوز ب 17 مقعدا في الانتخابات رغم عمليات التزوير الفاضح التي جرت خلالها 
وتقدم مرشحو الاخوان للانتخابات , التي تجري علي ثلاثه مراحل بنظام الدوائر الفرديه ,  "كمستقلين " بسبب رفض السلطات التصريح لهم باقامه حزب     
ويقول الاخوان انهم ياملون في في الفوز ب 50 مقعدا على الاقل خلال هذه الانتخابات./انتهى/ 
رمز الخبر 251410

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 1 =