محمد رضا باهنر:لانقبل بمفاوضات مشروطة

صرح نائب رئيس مجلس الشورى الاسلامي أن الجمهورية الاسلامية الايرانية على استعداد لمواصلة المفاوضات النووية إلا أن هذا لايعني أن تقبل بشروط مسبقة.

 وأفادت وكالة مهر للانباء أن نائب رئيس مجلس الشورة الاسلامي أشار في تصريحه للصحفيين مساء أمس الأحد على اعتاب زيارته لليابان الى الروابط التاريخية والثقافية العريقة بين البلدين معتبرا اليابان أول شريك تجاري لايران في العالم موضحا نظرة طهران الجديدة في ايجاد حالة من التوازن بين العلاقات السياسية والاقتصادية التي تربطها مع بلدان العالم المختلفة.
 وحول زيارته لليابان أكد باهنر أنه سيلتقي خلال هذه الزيارة برئيسي المجلسين اليابانيين اضافة الى مسؤولي وزارة الخارجية وبعض التجار والجالية الايرانية المقيمة هناك.
 وحول تأثير هذه الزيارة على الاجتماع القادم لمجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية أوضح باهنر "عموما نحن غير راضين على موقف اليابان المؤيد لقرار مجلس حكام الوكالة الدولية الأخير", مؤكدا ان موضوع الملف النووي الايراني يعتبر أحد محاور هذه الزياره .
 وتطرق باهنر الى حق ايران المشروع في امتلاك دورة الوقود النووي قائلا " لن نتنازل عن حقنا مطلقا, وان جميع مفاوضاتنا وتعاوننا يأتيان من اجل تعزيز ثقة المجتمع الدولي بسلمية نشاطنا النووي, ولكن اذا تم تجاهل حقنا المشروع تحت ذريعة بناء الثقة فاننا سنواصل نشاطاتنا ".
 وأكد نائب رئيس مجلس الشورى الاسلامي أن الجمهورية الاسلامية الايرانية تواصل تعاونها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية والترويكا الاوروبي بالرغم من الاجحاف الذي مارسته بعض الدول والوكالة الدولية بحق الملف  النووي الايراني, لافتا الى ان من مصلحة اوروبا والوكالة الدولية ان تبدي مرونة أكثر في مواقفها ازاء ايران خلال الاجتماع القادم للوكالة الدولية للطاقة الذرية./انتهى/

رمز الخبر 253102

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 0 =