رئيس الجمهورية يعرب عن امله في ان يتخذ مجلس الحكام قرارا صائبا

اعرب رئيس الجمهورية الدكتور محمود احمدي نجاد عن امله في ان يتخذ مجلس الحكام التابع للوكالة الدولية للطاقة الذرية في اجتماعه المقرر اليوم قرارا صائبا حول الملف النووي الايراني.

وافادت وكالة مهر للانباء ان رئيس الجمهورية اعرب في اجتماع مجلس الوزراء عن امله في ان لا تتحول الوكالة الدولية للطاقة الذرية الى اداة لضمان مصالح بعض القوى التوسعية مثلما حدث مع عدد من المنظمات الدولية , لانه في غير تلك الحالة فان ايران ستعيد النظر في سياساتها.
واكد الدكتور احمدي نجاد ان الجمهورية الاسلامية الايرانية قد بينت للاسرة الدولية  عن مواقفها المشروعة بشكل واضح وشفاف فيما يتعلق بالحصول على الطاقة النووية , موضحا ان ايران علقت جميع انشطتها العلمية والبحثية لمدة 3 سنوات من اجل بناء الثقة , كما ان تقارير الوكالة الدولية للطاقة الذرية اثبتت ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لم تنحرف عن برنامجها النووي , ويجب في الوقت الحاضر تعويض الخسائر التي لحقت بايران من ناحية التقدم العلمي والتقني والاقتصادي من قبل الوكالة والدول المعرقلة للبرنامج النووي.
واعرب رئيس الجمهورية عن امله في ان يتمكن مجلس الحكام من اتخاذ قرار صائب  بشان الملف النووي الايراني مضيفا : انه استنادا الى المعاهدات الدولية ومعاهدة حظر الانتشار النووي 
(NPT) , فان الوكالة الدولية والدول المالكة للتكنولوجيا النووية تعهدت بالتعاون مع ايران للاستفادة من فوائد الطاقة النووية السلمية ولو ان جهود شبابنا المقتدرين تلبي احتياجات شعبنا ولكن يجب على هؤلاء ان يكونوا مسؤولين عن الوفاء بالتزاماتهم الدولية.
واكد رئيس الجمهورية ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تريد اقامة علاقات متكافئة مع دول العالم , مضيفا : اذا كان البعض يتصور ان الجمهورية الاسلامية تتعرض الى ضغوط وبامكانهم اخذ تنازلات منا فسوف يدركون قريبا انهم مخطئون لاننا لانعتدي على حقوق الآخرين ولا نسمح بالاعتداء على حقوقنا.
واعتبر احمدي نجاد ان الشعب الايراني العظيم اعلن في مسيرات الاحتفاء بالذكرى السنوية لانتصار الثورة الاسلامية للعالم اجمع في استفتاء ضخم وبصراحة مطلبه المشروع بضرورة الاستفادة من الطاقة النووية السلمية , مؤكدا ان الحكومة مكلفة بتحقيق مكلب الشعب ولايسمح لاي جهة ان تتنازل عن حقوق الشعب , وان على بعض الدول الغربية ان تفهم ان الايرانيين لايخشون اثارة الاجواء والحرب النفسية.
واعتبر رئيس الجمهورية ان الامم المتحدة والوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة لها تواجه اليوم اختبارا تاريخيا بشان العمل بالقانون والحفاظ على حقوق الانسان , مشيرا الى ان اعضاء مجلس الحكام الخمسة والثلاثين يعرفون جيدا ان ايران لم تنتهك قوانين الوكالة.
واكد استعداد الجمهورية الاسلامية الايرانية للمساعدة في اعادة بناء مرقد الامامين الهادي والعسكري (ع) الذي دمره اعداء الاسلام./انتهى/

رمز الخبر 299688

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 2 =