اختتام القمة العربية في الخرطوم

اختتمت في الخرطوم اليوم القمة العربية باعلان رفض خطة اولمرت بترسيم الحدود من جانب واحد واستعدادهم للمساهمة في تمويل القوات الافريقية في دارفور.

ونقلت وكالة مهر للانباء عن قناة العربية الفضائية ان الزعيم الليبي معمر القذافي قاطع الجلسة العلنية للقمة وتوجه الى مطار العاصمة السودانية استعدادا للمغادرة بعد اجتماع ثنائي استغرق ساعة مع الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة, حسب مصدر يشارك في الاجتماعات.
وكان القذافي قاطع الثلاثاء كذلك الجلسة المغلقة للقمة. وكان الزعيم الليبي معمر القذافي قد قاطع الجلسة المغلقة أمس داعيا إلى جلسة مفتوحة, وقال إنه "لا يوجد إجماع لأن دولا عربية اختارت التموقع مع الأعداء".
وقررت القمة العربية تخصيص مبلغ 150 مليون دولار "كمساهمة عربية في تمويل القوات الافريقية العاملة في دارفور خلال الستة اشهر القادمة".
ويؤكد القرار الذي اعتمده القادة العرب "على مواصلة الاتحاد الافريقي جهوده وانجاز مهمته في معالجة ازمة دارفور خاصة رعايته الوساطة السياسية ودعمه ومراقبيته لوقف اطلاق النار والتاكيد على ان ارسال اي قوات اخرى الى الاقليم يتطلب موافقة مسبقة من حكومة السودان" وينص على "مطالبة الدول العربية تقديم الدعم المالي والمادي لبعثة الاتحاد الافريقي في دارفور لتمكينها من الاستمرار في مهامها ومطالبة الدول العربية بتعزيز مشاركتها في قوات الاتحاد الافريقي في اقليم دارفور".
وفي الشأن العراقي، دعا القادة العرب الى "سرعة تشكيل حكومة وحدة وطنية في العراق تمهد الطريق لخروج القوات الاجنبية من اراضيه".
ونص القرار الذي اعتمدته القمة على "ضرورة الاسراع بتشكيل حكومة وحدة وطنية في تسهم في تحقيق الامن والاستقرار وتحفظ وحدة العراق شعبا وارضا وتمهد الطريق لخروج القوات الاجنبية من اراضيه".
ويؤكد القرار "الدور العربي في اي مشاورات حول مستقبل العراق ودعم الدور الذي تقوم به الجامعة العربية لتحقيق الوفاق الوطني العراقي وان تكون اي مشاورات حول العراق هي لخدمة شعبه ومصالحه الوطنية".
وفي الشأن اللبناني أكد القادة العرب "دعم لبنان في سعيه لاستعادة مزارع شبعا" واكدوا ان "المقاومة اللبنانية هي تعبير صادق وطبيعي عن حق الشعب اللبناني في تحرير ارضه".
وينص القرار الذي اعتمدته القمة على "دعم لبنان في سعيه لاستعادة مزارع شبعا وتلال كفر شوبا اللبنانية المحتلة من قبل اسرائيل كما يقضي قرار مجلس الامن رقم 425 لعام 1978".
كما يؤكد القرار "دعم اتصالات الحكومة اللبنانية لتثبيت لبنانية مزارع شبعا وتحديدها وفق الاجراءات والاصول المتبعة والمقبولة لدى الامم المتحدة مع التاكيد ان المقاومة اللبنانية هي تعبير صادق وطبيعي عن حق الشعب اللبناني في تحرير ارضه والدفاع عن كرامته في مواجهة الاعتداءات والاطماع الاسرائيلية"./انتهى/
رمز الخبر 306241

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 12 =