رئيس الجمهوريه :غضب الشعوب لم يعد يتحمل وجود الكيان الصهيوني

اعتبر رئيس الجمهوريه الاسلاميه محمود احمدي نجاد في كلمه القاها في الموتمر التاسع لوزراء خارجيه الدول المجاوره للعراق المنعقد في طهران ان شعوب المنطقه لم تعد ان تتحمل المجازر التي يرتكبها الكيان الصهيوني ضد المسلمين .

وافاد مراسل وكاله مهر للانباء ان رئيس الجمهوريه الاسلاميه الذي كان يتحدث اليوم السبت في الموتمر التاسع لوزراء خارجيه الدول المجاوره للعراق تطرق الي مشاكل العالم الاسلامي واصفا الكيان الصهيوني بانه احد اهم المشاكل الذي يعاني منها العالم الاسلامي .
واضاف رئيس الجمهوريه الاسلاميه ان الخطر الداهم الذي يهدد العالم الاسلامي وجود الكيان الصهيوني الذي فرض علي المنطقه .
واكد ان الاعداءقاموا بزرع هذا الكيان في المنطقه بغيه اثاره الفتن و البلبله في العالم الاسلامي حيث الغرب يدعم بقوه هذا الكيان الغاصب .
وتطرقاحمدي نجاد الي المجازر التي يرتكبها  الكيان الصهيوني الشعب الفلسطيني قائلا ان بعض القوي الكبري تدعم هذا الكيان مما اسفر هذا الدعم الواسع الياضعاف المسلمين وتبدد طاقاتهم وهدراموالهم .
ووصف احمدي نجاد الهجوم ضد ايران والعراق وافغانستان والضغوطات ضد سوريا و لبنان تعتبر ضمن المخطط الهادف الي تهميش القضيه الفلسطينيه. 
ودعا رئيس الجمهوريه الاسلاميه الدول الاسلاميه ايل التكاتف لمواجه التحديات التي يواجهها العالم الاسلامي قائلا ان الامه الاسلاميه من خلال امكانياتها الهائله تستطيع ان تواجه هذه التحديات.
واشار رئيس الجمهوريه الي محاولات الكيان الصهيوني لاسقاط الحكومه الفلسطينهي المنتخبه قائلا ان السياسه العنصريه للكيان الصهيوني مبنيه علي القتل والدمار والارهاب وسفك الدماء ومن هذا المنطلق علي الدول الاسلاميه ان تسعي لعزل اسرائيل والدول التي تساند هذا الكيان .
وحذر رئيس الجمهوريه الدول المسانده لاسرائيل من عواقب موجه غضب الشعوب قائلا ان الدول التي تدعم اسرائيل هي التي تتحمل مسوليه نتائج هذا الغضب العارم الذي سوف يجتاح المنطقه ./انتهي/  

رمز الخبر 350092

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 1 =