احمدي نجاد: ايران تعتقد بان الحوار والمنطق هما أفضل طريق لتسوية الملف النووي

التقى الرئيس محمود أحمدي نجاد بأمين عام الامم المتحدة كوفي أنان في اليوم الاول من وصوله الى نيويورك للمشاركة في الدورة الحادية والستين للجمعية العامة للامم المتحدة.

 وأفادت وكالة مهر للانباء ان احمدي نجاد أشار في هذا اللقاء الذي جرى صباح الثلاثاء بالتوقيت المحلي لنيويورك الى مكانة ودور الجمهورية الاسلامية الايرانية المؤثرين في القضايا الاقليمية والدولية واستعدادها للمساعدة في تسوية المشاكل الدولية قائلا "ان الجمهورية الاسلامية الايرانية من دعاة السلام والحوار والمفاوضات والمحادثات ".
 وأكد رئيس الجمهورية ان الحوار العادل هو أفضل الطرق لتسوية القضايا العالمية ومنها الملف النووي الايراني قائلا "ان الجمهورية الاسلامية الايرانية بلد كبير ومقتدر, وهي تعتقد بان المنطق والحوار هما أفضل الطرق لتسوية ملفها النووي ".
 وأضاف احمدي نجاد "اذا ابعدت هذه القضية عن صدارة القضايا العالمية , وبحثت في أجواء هادئة فانها ستحل بشكل أسرع ".
 بدوره وصف الامين العام للامم المتحدة في هذا اللقاء دور الجمهورية الاسلامية الايرانية وتعاونها ومساهمتها في تسوية القضايا العالمية بانه مفيد ومؤثر مؤكدا "ان دور ايران المؤثر في تسوية القضايا الاقليمية والعالمية لاسيما قضية افغانستان, يبين انه لا يمكن التغاضي عن دور طهران ".
 وأشار كوفي انان الى ان الحوار والمفاوضات هما أفضل طريق لتسوية الملف النووي الايراني قائلا "آمل ان تشهد المفاوضات الايجابية بين اوروبا وايران تحسنا مضطردا يوما بعد يوم , وتزال المشاكل سريعا "./انتهى/

رمز الخبر 382988

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 4 =