قائد الثوره الاسلاميه يستقبل طلاب الجامعات في ارجاء البلاد

استقبل قائد الثوره الاسلاميه سماحه آيه الله العظمي السيد علي الخامنئي مجموعه من طلاب الجامعات في ارجاء البلاد.

 وافادت وكاله مهر للانباء ان قائد الثوره الاسلاميه سماحه آيه الله العظمي السيد علي الخامنئي استمع في بدايه اللقاء الي آراء ممثلي مختلف التيارات السياسيه والثقافيه  الجامعيه في المجالات العلميه والاجتماعيه والسياسيه والثقافيه .
 ثم القي سماحته كلمه اعرب فيها عن ارتياحه للقاء هذه الشريحه الطلابيه واستماعه الي آرائهم التي تعكس طهاره ارواحهم وتجسد حيويه الشباب في وجوههم وافكارهم موكدا ان نقد المسائل الضروريه من منطلق الاهداف يعتبر من الخصوصيات المتميزه للقائه الشبان المومنين لاسيما الطلبه الجامعيين.
 وشدد سماحه آيه الله الخامنئي علي ضروره الحفاظ علي هذه الخصوصيه التي تمهد الارضيه لاداء الطلبه الجامعيين دورهم في تقدم وازدهار الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه وتحقيق اهدافها موضحا ان استمرار الشبان المومنين في متابعه اهداف الثوره الاسلاميه المباركه من شانه ان يقود البلد الي الاتجاه الصحيح.
 واكد ان بلوغ الطلبه الجامعيين مرحله تحليل المسائل والتيارات الاساسيه في البلد يعتبر من الضروريات الدائمه للمراكز العلميه والتنظيمات الجامعيه وراي ان التسيس والمكر السياسي يعتبران من الامور المرفوضه داعيا الي التحلي بمزيد من قوه الفهم السياسي والعمل لتحقيق هذا الهدف.
 واعتبر سماحته ولاء الجيلين الثالث والرابع لاهداف الثوره الاسلاميه واستعدادهما لدخول المراحل الصعبه والهامه للغايه دليلا علي التقدم الذي حققه النظام الاسلامي في ايران مشيرا الي استعداد الشبان لخوض ايه مشكله مثل الحرب التي المفروضه كما في السابق تكرارا للملاحم التي سجلها اقرانهم في العقد الاول من حياه الثوره الاسلاميه.
 واكد قائد الثوره الاسلاميه ان مستقبل هذه الثوره المباركه واضح للغايه ويبعث علي الامل وشدد علي ان ايران تودي الان دورا مصيريا في الحسابات الدوليه وتوقع ان تصل الي هدفها المنشود في المستقبل واوضح ان الوطن ومن اجل بلوغ مثل هذا الهدف يحتاج الي همم الشبان المومنين المتخصصين.
 واشار سماحته الي المحاولات التي تقوم بها الاستخبارات الاميركيه والصهيونيه بعد انهيار الاتحاد السوفيتي السابق للتغلغل في بعض الاوساط الجامعيه التابعه للتيارات الماركسيه واليساريه ومساعدتها لضرب التيارات الاسلاميه داعيا الطلبه المومنين الي اليقظه والحذر من هذه الموامرات.
 وفي الختام ادي الحاضرون صلاه المغرب والعشاء بامامه قائد الثوره الاسلاميه سماحه آيه الله العظمي السيد علي الخامنئي وتناولوا معه طعام الافطار. / انتهي/     

 

رمز الخبر 395201

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 8 =