خطيب صلاه الجمعه :الشعب الايراني لن يتخلي عن حقه المشروع في امتلاك الطاقه النوويه

قال خطيب صلاه الجمعه آيه الله احمد خاتمي ان ايران لا تريد ان تتحدي المجتمع الدولي ولكنها في نفس الوقت لن تتخلي عن حقها المشروع في امتلاك التقنيات النوويه للاغراض السلميه .

وافاد مراسل وكاله مهر للانباء ان آيه الله خاتمي الذي كان يتحدث في خطبتي صلاه الجمعه في طهران اشار الي الزياره التي يقوم بها حاليارئيس الوزراء الفلسطيني الي طهران قائلا انه من دواعي الفخروالاعتزاز لان الجمهوريه الاسلاميه تساند حق الشعب الفلسطيني وهي اتخذت خطوات هامه للدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني ومنها تعيين يوم القدس العالمي في اخر جمعه من شهر رمضان المبارك.
واضاف نحن علي يقين بان الاسلام هو الحل الوحيد للقضيه الفلسطينيه لان اميركا والغرب والكيان الصهيوني لا تومن بالديموقراطيه .
وتطرق الي يوم السابع من ديسمبر "كانون الاول " يوم الطلاب في ايران قائلا ان مثل هذا اليوم احتج الطلاب علي زياره الرئيس الاميركي السابق نيكسون الي طهران من خلال القيام بمظاهرات عارمه الا ان سلطات النظام الملكي الجائر قمعت هذه التظاهرات وراح ضحيتها عددا من الطلاب المحتجين وسمي هذا اليوم بيوم الطلبه تخليدا لذكري شهداء الطلبه .
واشارخطيب صلاه الجمعه الي ملف ايران النووي قائلا ان علي الدول ال 5+1 ان تدرك بان عليها ان تعود الي طاوله المفاوضات بدلا من تهديد ايران لان الجمهوريه الاسلاميه لا تريد ان تتحدي المجتمع الدولي ولكنها لن تتخلي ايضاعن حقها المشروع.
واضاف خطيب صلاه الجمعه ان الشعب الايراني مصمم علي الحصول علي حقه المشروع في امتلاك الطاقه النوويه للاغراض السلميه .
 وتطرق ايه الله السيد احمد خاتمي الي اوضاع لبنان قائلا ان ما تقوله المقاومه في ما يتعلق بتشكيل حكومه وحده وطنيه هو حق مشروع ومنطقي لان الشعب اللبناني يريد ان يصبح حقوق كل فئات المجتمع في تشكيله الحكومه متساوي .
وتسائل خطيب صلاه الجمعه انه لماذا رئيس الوزراء اللبناني يسعي الي القاء المسوليات علي عاتق الاخرين .
واشار خطيب صلاه الجمعه الي اوضاع العراق قائلا ان المشاكل في هذا البلد تتفاقم يوما بعد يوم كل ما طال امد بقاء الاحتلال لان كل الخطط الاميركيه فشلت في العراق .
واضاف ان الشعب العراقي انتخب حكومته بكل حريه ونزاهه وعلي الاميركان اذا ما كانوا يومنون بالديموقراطيه ان ينسحبوا من العراق .
واشار خطيب صلاه الجمعه الي نتائج الانتخابات في اميركا اللاتينيه قائلا ان اميركا كانت علي مدي اكثر من اربعين عاما تعتبر اميركا اللاتينهي الحديقه الخلفيه لها ولكن مع فوز الرئيس الفنزويلي هوغو جاوز في الانتخابات الرئاسيه مره آخري تحولت قاره اميركا اللاتينيه الي الد اعداء البيت الابيض  ./انتهي/

رمز الخبر 418071

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha