سلطانيه: ايران قد تخفي عمليات تخصيب اليورانيوم في حال هددت بهجوم

أكد مندوب ايران لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية "علي اصغر سلطانيه" بان ايران يمكنها إخفاء عملياتها لتخصيب اليورانيوم ومواصلتها اذا ما جرى تهديدها بشن هجوم عسكري ضدها.

 وأفادت وكالة مهر للانباء نقلا عن وكالة الصحافة الفرنسية ان سلطانيه قال خلال منتدى في فيينا أمس الجمعة ان "بلادنا شاسعة مساحتها مليون و600 الف كلم مربع ,  وأجهزة الطرد المركزي (لتخصيب اليورانيوم ) لا تحتاج سوى لغرفة بحجم هذه ", في اشارة للقاعة التي يتواجد فيها .
 وقال ان اجهزة الطرد المركزي "يمكن ان تركب في اي مكان ويمكن حمايتها ".
 وتأتي تصريحات سلطانيه في الوقت الذي يناقش مجلس الأمن الدولي احتمال فرض عقوبات على طهران لعدم ايقافها عمليات تخصيب اليورانيوم التي ينتج عنها وقود نووي للإستخدام في المفاعلات النووية المدنية .
 وتؤكد الجمهورية الاسلامية الايرانية على حقها في تخصيب اليورانيوم للإستخدام في الأغراض المدنية بموجب معاهدة الحد من الانتشار النووي .
 وقال مندوب ايران لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية "ايران تملك التكنولوجيا والمعرفة بعمليات التخصيب وتسمح لها الوكالة الذرية بذلك, وبالتالي اذا قال الاميركيون (أسرعوا وتبنوا قرارات ولنشن هجوما عسكريا لوقف ايران, فانهم يرتكبون خطأ )".
 وأضاف سلطانيه "ايران ليست جزيرة صغيرة ستخفتي بعد ان يضربها كاترينا" في اشارة الى اسم الاعصار الذي دمر نيو اورلينز في الولايات المتحدة .
 وأشار سلطانيه الى ان "كافة اجهزة الطرد المركزي (في منشاة نطنز لتخصيب اليورانيوم ) تخضع لمراقبة كاميرات الوكالة الدولية للطاقة الذرية 24 ساعة في اليوم , وفي كل اسبوع او اسبوعين تقريبا يزور المفتشون المنشاة وكل شيء شفاف تماما ".
 وقال مندوب ايران لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية "لندع طريقة العمل هذه تستمر "./انتهى/
رمز الخبر 421975

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 0 =