احمدي نجاد : القوى العظمى تقضي على عملائها عندما تتطلب مصالحها

اكد رئيس الجمهورية الدكتور محمود احمدي ان اعدام صدام الخائن اسعد الجميع وان الشعوب ادركت ان القوى العظمى تقضي على عملائها عندما تتطلب مصالحها.

وذكر موفد وكالة مهر للانباء الى محافظة خوزستان ان رئيس الجمهورية قال خلال لقائه اهالي مدينة آبادان : ان اعداء الشعب الايراني يفتقدون للعقل السليم.
واكد احمدي نجاد ان العقل السليم يحكم بانه يجب ادارة شؤون العالم من خلال التعقل والحكمة معربا عن اسفه لان القوى المتغطرسة في العالم لا تاخذ العبر من التاريخ حول مصير المستكبرين.
واعتبر ان اكبر مشكلة تواجه البشرية حاليا هي وجود قوى ابتعدت عن نهج الانبياء , وتعرف فقط الهيمنة والنهب واختارت معاداة الناس بدلا من الصداقة.
وقال رئيس الجمهورية : ان الذين عارضوا استقلال شعبنا وفرضوا على الشعب الايراني ثمان سنوات من الحرب , يتابعون نفس تلك الاهداف من خلال شعارات مكافحة السلاح النووي والدفاع عن حقوق الانسان.
وتطرق احمدي نجاد الى الاوضاع الراهنة في العراق وقال : ان القوى المتغطرسة هاجمت العراق بذريعة الديمقراطية والحرية وبالرغم من نصائح القيادة والشعب والحكومة الايرانية فانهم احتلوا هذا البلد ولكنهم اليوم وبعد مرور قرابة اربعة اعوام لم ينالوا سوى الندم والذل.
واشار الى اعدام صدام وقال : حتى باعدام صدام الذي اسعد الجميع فانهم لم ينالوا شيئا , وان الشعوب ادركت ان القوى العظمى لاترحم حتى عملائها وعندما تتطلب مصالحها تقضي على عملائها ايضا.
وتطرق رئيس الجمهورية الى معارضة الاعداء لحصول الشعب الايراني على التكنولوجيا النووية مضيفا : في القضية النووية فانهم بالتاكيد لن يتمكنوا من الوقوف امام ارادة الشعب الايراني , فارادة الشعوب ستشكل نهرا هادرا وتطهر العالم من دنس هؤلاء الافراد./انتهى/

رمز الخبر 429685

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 6 =