سلطانية: المساعي الراميه الي تبديد الغموض النووي مازالت ساريه في إطار معاهدة NPT

أكد مندوب ايران لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية "علي أصغر سلطانية" أن محادثات الأربعاء بين ايران والوكالة الذرية تعتبر خطوة كبيرة من جانب طهران على طريق إثبات حسن نواياها وشفافية برنامجها النووي المدني.

 وأعلن الدكتور سلطانية في تصريح لمراسل وكالة مهرللانباء بأن فريق الوكالة الدولية للطاقة الذرية الذي سيصل الى طهران من اجل إجراء محادثات يوم 11 تموز/ يوليو, سيضم كلا من مساعد مدير هذه الوكالة "اولي هيونن " ومسؤول العلاقات الخارجية في الوكالة "جروفني " والمستشار القانوني للوكالة .
 وأوضح سلطانية بأن محادثات يوم الاربعاء القادم ستتركز حول آلية معالجة القضايا العالقة بين ايران والوكالة الدولية للطاقة الذرية وإعداد خطة عمل وجدول زمني ".
 وردا على سؤال حول احتمال اجتماع مسؤولي الوكالة الذرية مع المسؤولين السياسيين في الجمهورية الاسلامية الايرانية على هامش المحادثات المذكورة , أكد مندوب ايران لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية بأن برنامج عمل أعضاء هذا الفريق خلال فترة إقامتهم في طهران يتضمن لقاءات مع المسؤولين ذوي العلاقة في البرنامج النووي المدني الايراني .
 وعن أهمية محادثات يوم الاربعاء القادم قال سلطانية "ان هذه المحادثات في هذا الظرف الحساس ذات اهمية بالغة لأن هذا الاجتماع وايفاد فريق الوكالة الذرية اللذان تم الاتفاق عليهما خلال اجتماع أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الايراني علي لاريجاني ومنسق السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي وممثل مجموعة (5+1) ومن ثم محادثات لاريجاني والبرادعي تعتبر خطوة أساسية من قبل الجمهورية الاسلامية الايرانية لاثبات حسن نواياها وعزم المسؤولين الايرانيين على تبديد كافة الشبهات التي تثار حول النشاطات النووية المدنية الايرانية ".
 وأعرب الدكتور سلطانية عن تفاؤله بتمخض الاجتماع القادم عن نتائج ايجابية .
 وردا على سؤال لمراسل وكالة مهر عن هل ان ايران خلال محادثاتها مع الوكالة الذرية وخطة العمل لتبديد الشكوك حول برنامجها النووي المدني, ستقبل بالتزامات خارج إطار معاهدة حظر الانتشار النووي (NPT), قال سلطانية "ان الجمهورية الاسلامية الايرانية وكما في السابق ستواصل تعاونها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية في إطار التزاماتها القانونية حسب قوانين الوكالة وبنود معاهدة حظر الانتشار النووي ".
 وأضاف "ان الجمهورية الاسلامية الايرانية سوف لن تتنازل بأي شكل من الأشكال عن حقها الغير قابل للإنكار بشأن استخدام الطاقة النووية لأغراض سلمية ومنها تقنية تخصيب اليورانيوم , وهي تواصل نشاطاتها بدون توقف تحت إشراف الوكالة الدولية وفي إطار التزماتها القانونية "./انتهى/

رمز الخبر 513272

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 4 =