لجنة الصداقة البرلمانية مع السعودية والعراق بمجلس الشورى الاسلامي تستنكر فتاوي الوهابية المثيرة للفرقة

اصدرت لجنة الصداقة البرلمانية مع السعودية والعراق بمجلس الشورى الاسلامي بيانا استنكرت فيه فتاوي علماء الوهابية المشينة بهدم العتبات المقدسة.

وافادت وكالة مهر للانباء ان بيان لجنة الصداقة البرلمانية لفت الى التداعيات الخطيرة لمثل هذه الفتاوي الباطلة على التعايش السلمي في البلدان التي تتواجد فيها مختلف الطوائف الاسلامية.
وتساءل البيان عن سبب اصدار مثل هذه الفتاوي في الوقت الراهن الذي يشهد اعتداءات واحتلال القوى السلطوية لبلدان العالم الثالث وخاصة البلدان الاسلامية , وماهي الفائدة في التحريض ضد الشيعة واثارة الفتنة بين المسلمين الشيعة والسنة.
واوضح البيان ان تحريض الشعوب المسلمة فيما بينها سيؤدي الى كوارث مفجعة واشعال حروب اتنية وطائفية رهيبة  , متساءلا عن المصالح الشخصية والوطنية جراء اصدار مثل هذه الفتاوي القبيحة.
ودعت لجنة الصداقة البرلمانية مع السعودية والعراق بمجلس الشورى الاسلامي جميع الفئات والاوساط الدينية والثقافية والبرلمانية واتباع اهل البيت (ع) في الجمهورية الاسلامية الايرانية الى الرد بشكل موحد ومنظم ضد هذا الهجوم الوهابي الصلف , وابداء رد فعل مناسب وتلافي وقوع الخطر المحدق.
كما طالب بيان اللجنة باتخاذ اجراءات مؤثرة لاحباط المؤامرة المشؤومة الاخيرة عن طريق اقامة تظاهرات تعرب عن سخطها واحتجاجها على مصدري هذه الفتاوي وحماتهم , والفات نظر الحكومة السعودية الى النتائج الخطيرة في حالة تنفيذ هذه المؤامرة وبدء الابادة الجماعية بين مختلف الطوائف الاسلامية , ومطالبتها باتخاذ اجراءات جادة لوأد الفتنة التي خطط لها الاستكبار العالمي والصهيونية./انتهى/

 


رمز الخبر 524315

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 9 =