وزير الخارجية : تشكيل لجنة سياسة ايرانية عراقية مشتركة

اعلن وزير الخارجية منوجهر متكي انه تقرر تشكيل لجنة سياسة ايرانية عراقية مشتركة برئاسة مساعدي وزيري خارجية البلدين لمتابعة الاتفاقيات المبرمة.

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء ان وزير الخارجية منوجهر متكي قال في تصريح للمراسلين على هامش مراسم توديع رئيس الوزراء العراقي حول نتائج زيارة الوفد العراقي الى طهران : لقد اجرينا محادثات جيدة مع هوشيار زيباري تناولت العلاقات الثنائية والقضايا الاقليمية والتطورات اداخلية في العراق والمحادثات الايرانية الامريكية حول الشان العراقي.
واشار متكي انه تم خلال هذا اللقاء مناقشة اطلاق سراح الزوار والدبلوماسيين المعتقلين في العراق وتنظيم عمل القنصليتين الايرانييين في اربيل والسلمانية وموضوع دول الجوار والمؤتمرات الاقليمية.
وتطرق وزير الخارجية الى اجتماعه صباح اليوم مع نظيره العراقي هوشيار زيباري , موضحا انه تم خلال هذا اللقاء تبادل وجهات النظر حول القضايا المختلفة وتقرر تشكيل لجنة سياسة مشتركة برئاسة مساعدي وزيري خارجية البلدين وعقد
 اجتماعات منظمة بين الجانبين.
وشدد متكي على العزيمة الجادة لمسؤولي البلدين على ترسيخ العلاقات الثنائية , معربا عن امله في تنفيذ الاتفاقيات المبرمة في قطاعي النفط والطاقة.
واشار وزير الخارجية الى المحادثات الايرانية الامريكية موضحا الى ان الهدف منها دعم العملية السياسية واتخاذ خطوات عملية لاستتباب الامن في العراق , وتصحيح السياسات الامريكية الخاطئة في العراق والتعهد بتقديم الدعم الجاد والعملي لحكومة نوري المالكي.
واوضح متكي ان الخطوة الهامة فيما يتعلق بامن العراق هو تسليم الملف الامني الى الحكومة العراقية.
واشار وزير الخارجية الى ان مساعد وزارة الخارجية للشؤون العربية والافريقية سيتوجه قريبا الى العراق لاجراء محادثات بشان التعاون الاقتصادي وخاصة في مجال البنى التحتية.
وفي معرض رده على سؤال مراسل وكالة مهر حول المحادثات التي جرت مع الوفد العراقي بشان اعتقال الدبلوماسيين الايرانيين في العراق , اوضح متكي ان البلدين قد ادنا مرة اخرى الاجراء المشين للقوات الامريكية في اعتقال موظفي القنصلية الايرانية في اربيل وان الجانب العراقي اكد على استمرار مساعيه لاطلاق سراحهم. 
واضاف وزير الخارجية : ان امريكا بعد احتلال العراق تسبب في مشاكل عديدة لها وللآخرين وهذا يعود الى سياساتها الخاطئة في العراق , مؤكدا ان امريكا لا يمكنها ان تخرج من هذا المأزق ما لم تصحح سياساتها.
واشار متكي الى ان وزارة الخارجية طلبت من المسؤولين العراقيين اطلاق سراح الزوار الايرانيين الذين اعتقلوا بسبب الدخول غير القانوني للاراضي العراقية./انتهى/


رمز الخبر 532292

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 7 =