السيد السيستاني يستقبل نائب الرئيس العراقي

قال نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي أمين عام الحزب الاسلامي العراقي اليوم بعد لقائه مع آية الله السيد علي السيستاني في النجف, لقد وجدت سماحة السيستاني شخصا ملما بكل القضايا التي يعاني منها العراق وكان قلبه على العراقيين جميعا.

 وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية ان طارق الهاشمي الأمين العام للحزب الاسلامي العراقي (أحد أكبر الأحزاب السنية), وصل الى مدينة النجف المقدسة صباح اليوم الخميس على رأس وفد من جبهة التوافق السنية (44 مقعدا) وأجرى محادثات مع آية الله السيستاني .
 وقال الهاشمي بعد خروجه من مكتب السيستاني للصحافيين "لقد وجدت سماحة السيستاني شخصا ملما بكل القضايا التي يعاني منها العراق وكان قلبه على العراقيين جميعا, وقال لي بالنص ان قلبي يحترق ألما على ما يجري بالعراق 
 وأضاف "وجدت السيستاني شخصا قلبه على العراق ويحب العراقيين جميعا ".
 وقال سألته ان كان "راضيا على ما يجري في البلد فاجابني لا ".
 وتابع نائب الرئيس العراقي "اعتبر زيارتي للسيد متأخرة, ومن الآن فصاعدا قررت أن أحيط سماحة السيد السيستاني علما بكل ما يجري في مكتبي ".
 وقال الهاشمي "لقد طرحت خلال لقائي به أسباب انسحاب جبهة التوافق من حكومة (نوري المالكي ) ووجدته مطلعا على كل ما يجري في العراق من أمور عامة وخاصة ووجدته متفهما للأسباب الوطنية (حسب قوله) التي دعت الجبهة للانسحاب "./انتهى/
رمز الخبر 559905

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 15 =