العقوبات الأحادية الجانب لا تساعد على تسوية الموضوع النووي الإيراني

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في تصريح للصحفيين أمس بطهران أن العقوبات الاقتصادية الأحادية الجانب لا تساعد على تسوية الموضوع النووي الإيراني.

 وذكرت وكالة الانباء الروسية (نوفوستي) ان لافروف قال في مؤتمر صحفي له في طهران الثلاثاء عقب لقائه مع الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد "سنتمسك بقرارات مجلس الأمن الدولي ونجدد وقوفنا الثابت مع الجهود الجماعية, كما نؤكد على أن الإجراءات الأحادية الجانب، التي تتخذ تجاه إيران حاليا، لا تساعد على بذل الجهود الجماعية ".
 
وذكر لافروف أنه أكد خلال حديثه مع وزير الخارجية الإيراني اليوم على ضرورة التعاون النشيط مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية لتوضيح جميع المسائل العالقة حول البرنامج النووي الإيراني .
 
وقال لافروف "لقد أكدنا على أهمية إغلاق جميع هذه المسائل بأسرع ما يمكن من أجل استعادة الثقة بالطابع السلمي البحت للنشاط الإيراني في مجال استخدام الذرة ".
 
وأشار لافروف إلى أن اللقاءات التي أجريت اليوم (الثلاثاء) كانت مثمرة وأكدت على أهمية الحوار المتواصل الذي لا يتجنب معالجة المسائل المعقدة  المتعلقة بالبرنامج النووي الإيراني .
 
وقال لافروف إن مثل هذه الخطوات ستساعد على إيجاد حل عادل ستتبناه الوكالة الدولية للطاقة الذرية ومجلس الأمن الدولي في نهاية المطاف .
 
وأضاف "نحن سنواصل هذا الحوار بالاتصال مع زملائنا الأوروبيين والصين والولايات المتحدة - أعضاء السداسي لحل المسائل المتعلقة بالبرنامج النووي الإيراني ".
 
وذكر أيضا أن محادثاته تطرقت إلى مسائل التعاون الثنائي في المجال التجاري الاقتصادي مع التركيز على الاجتماع المقبل للجنة الحكومية المشتركة .
 
ويذكر أن لافروف التقى الثلاثاء في طهران مع الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد و وزير الخارجية الإيراني منوجهر متكي ./انتهى/

رمز الخبر 578256

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 6 =