المدعي العام العراقي : اقتراحات الرئيس الايراني تاتي في اطار متطلبات العالم الاسلامي

اعتبر المدعي العام العراقي موتمرروساء السلطات القضائيه في الدول الاسلاميه الذي عقد في طهران مواخرا بانه ياتي في سياق الوحده الاسلاميه قائلا ان اقتراح الرئيس الايراني الرامي الي تشكيل محكمه اسلاميه نابع عن الحاجه الملحه لتشكيل مثل هذه المحاكم.

واشار السيد جعفر الموسوي في تصريح خاص لوكاله مهر للانباء الي نتائج موتمر روساء السلطات القضائيه علي العالم الاسلامي قائلا ان الموتمر تطرق الي عده مواضيع تهم الامه الاسلاميه من اهمها المقترح الذي طرحه الرئيس احمدي نجاد والرامي الي ضروره انشاء محكمه اسلاميه لمحاكمه مجرمي الحرب .
واضاف ان الموتمر درس بشكل معمق اهم متطلبات العالم الاسلامي ومن اهم ما طرح في الموتمر تاسيس جامعه لتدريس الحقوق الاسلامي وتاسيس اتحاد قضائي بين الدول الاسلاميه .
وحول كيفيه تنفيذ القرارات التي اتخذت خلال الموتمر قال المدعي العام العراقي ان تاسيس اتحاد قضائي بين الدول الاسلاميه يعتبر من اهم ركائز التعاون بين البلدان الاسلاميه ويخدم مصلحه الامه الاسلاميه سيما وان موضوع استرداد مجرمي الحرب من اهم المواضيع التي تم الاتفاق عليه .

واشار السيد جعفر الموسوي الي تاسيس الامانه العامه للاتحاد القضائي للدول الاسلاميه في طهران قائلا ان تاسيس مقر الاتحاد في طهران لا يعارض توجهات الاتحاد في ما يتعلق بتطبيق بنود القرارات التي تم الاتفاق عليها .
يذكر ان خلال الاجتماع الاول لروساء السلطات القضائيه الذي عقد في الرابع من الشهر الحالي بمشاركه 56 دوله اسلاميه تم البحث حول التعاون القضائي بين الدول الاسلاميه وسبل مكافحه الارهاب و عصابات المخدرات ومكافحه غسيل الاموال ودور السلطات القضائيه في البلدان الاسلاميه حيث اتفق المشاركون في الموتمر ان يتم اعداد نظام قضائي موحد للدول الاسلاميه خلال الموتمر الثاني الذي سيعقد العام القادم في المملكه السعوديه ./انتهي /

رمز الخبر 600242

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 12 =