إرجاء الانتخابات الرئاسية في لبنان للمرة الثامنة

أرجئت الجلسة النيابية التي كانت مقررة اليوم الثلاثاء لانتخاب رئيس للجمهورية اللبنانية, للمرة الثامنة على التوالي الى 17 كانون الاول/ديسمبر.

 وأفادت وكالة مهر للانباء نقلا عن وكالة الصحافة الفرنسية ان مكتب رئيس مجلس النواب نبيه بري أعلن في بيان اصدره أمس الاثنين, ان رئيس مجلس النواب "قرر تأجيل الجلسة التي كانت مقررة غدا (الثلاثاء ) لانتخاب رئيس للجمهورية الى يوم الاثنين الواقع في 17 كانون الاول/ديسمبر الجاري الساعة 12 ظهرا (10,00 ت غ) وذلك لمزيد من التشاور توصلا الى توافق على انتخاب رئيس جديد للجمهورية ".
 وكان هذا الارجاء متوقعا, بسبب عقد حالت حتى الآن دون اتفاق المعارضة والاكثرية على آلية تعديل دستوري يمكن بموجبه انتخاب قائد الجيش ميشال سليمان رئيسا .
 وقد شغر كرسي الرئاسة منذ 24 تشرين الثاني/نوفمبر بعد انتهاء ولاية الرئيس السابق اميل لحود .
 ورأى البيان ان الجلسة النيابية المحددة "لن تؤدي اي غرض سوى مواصلة تعريض العملية الديموقراطية لمزيد من عدم الصدقية في أعين المواطنين وتعريض البلد واقتصاده وقواه العسكرية والامنية لجولة جديدة من التعطيل
من دون نتيجة ".
 وينص الدستور اللبناني على انطلاق اقتراح قانون التعديل من مجلس النواب بعد ان يوافق عليه ثلثا اعضائه ثم يحال على الحكومة التي يجب ان توافق عليه بثلثي اعضائها وتعيده الي مجلس النواب لاقراره نهائيا ./انتهى/
رمز الخبر 602396

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha