عضو حركة امل : اغتيال العميد الحاج جزء من سياسة امريكا لاثارة الفوضى وزعزعة الاستقرار في لبنان

اعتبر عضو حركة امل اللبنانية عادل عون ان اغتيال مدير العمليات في قيادة الجيش اللبناني العميد فرانسوا الحاج هو جزء من سياسة امريكا لاثارة الفوضى وزعزعة الاستقرار في لبنان.

وقال ابو ياسر عادل عون عضو حركة امل اللبنانية في تصريح لمراسل وكالة مهر للانباء ان هدف مخططي عملية اغتيال العميد الحاج هو ابقاء لبنان يعيش حالة من الرعب والهلع والفوضى وتضعيف المؤسسة العسكرية والنيل من الوفاق السياسي بين الموالاة والمعارضة.
واشاد عادل عون باداء العميد الحاج في مقاومته للاحتلال الصهيوني ودعمه لقوات المقاومة , مشيرا الى نجاحه في القضاء على جماعة فتح الاسلام الارهابية في مخيم نهر البارد شمال لبنان.
واشار الى معارضة بعض اطراف فريق 14 آذار ومنهم سمير جعجع قائد القوات اللبنانية لترشيح العميد الحاج لقيادة الجيش اللبناني , مؤكدا ان العميد الحاج كان شخصا وطنيا امضى حياته في الدفاع عن الوطن ومقاومة العدو الصهيوني ورفض التدخل الاجنبي وعلى راسها امريكا في شؤون لبنان الداخلية.
واكد مسؤول مكتب حركة حماس في طهران ان امريكا واسرائيل لاتريدان مطلقا استتباب الامن والاستقرار في لبنان وانما تحاولان ان يبقى لبنان في دوامة الفوضى وعدم الاستقرار وان تبقى حكومة السنيوره غير القانونية.
ولم يستبعد عادل عون ضلوع الكيان الصهيوني في عملية اغتيال العميد فرانسوا الحاج مدير العمليات في قيادة الجيش اللبناني , لان هذا الكيان لا يريد ان يكون للبنان جيش قوي يدعم المقاومة.
يذكر ان العميد فرنسوا الحاج مدير العمليات في قيادة الجيش اللبناني اغتيل في انفجار وقع اليوم في منطقة بعبدا قرب بيروت.
والحاج مقرب من قائد الجيش العماد ميشال سليمان الذي يتركز البحث
منذ اسابيع على انتخابه رئيسا , وكان يتم التداول باسمه على انه بين الاوفر حظا لتولي قيادة الجيش في حال انتخاب سليمان لمنصب رئاسة الجمهورية./انتهى/

 

رمز الخبر 603597

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 2 =