ملحمة الدفاع المقدس جسدت بسالة الشعب الايراني في التصدي لنظام الهيمنة

اكد مساعد و المستشار الاعلى للقائد العام للقوات المسلحة ان ملحمة الدفاع المقدس والشهداء قد جسدت مقاومة وبسالة الشعب الايراني في التصدي لامريكا ونظام الهيمنة.

وافادت وكالة مهر للانباء ان اللواء سيد يحيى صفوي قال في مراسم الذكرى السنوية لتأبين الشهيد الحاج حبيب الله كريمي و146 من شهداء الكتيبة المدفعية والصاروخية 63 خاتم الانبياء التابعة للحرس الثوري : ان سنوات الدفاع المقدس الثمان هي من الاحداث الهامة والملهمة في ايران ومنطقة الشرق الاوسط الاستراتيجية التي تركت تأثيرا كبيرا وعميقا على صحوة الشعوب الاسلامية في العالم واحدثت تغييرات سياسية وامنية في المنطقة.
واضاف مساعد والمستشار الاعلى للقائد العام للقوات المسلحة : ان الحرب المفروضة التي شنها النظام البعثي العراقي على ايران ومن ثم اجتياح صدام للكويت قد مهدتا الارضية للغزو الامريكي والبريطاني لافغانستان والعراق واسفرت في نهاية المطاف عن الاطاحة بعميلهم في العراق.
ووصف اللواء صفوي شهداء الشعب الايراني باهم مثال للمقاومة ومحاربة الظلم في مختلف ارجاء المعمورة , وان ابطال المقاومة الفلسطينية وحزب الله اللبناني باقتدائهم بشهداء الثورة والدفاع المقدس في ايران , قد الحقوا الهزيمة بالكيان الصهيوني , مؤكدا ان المقاتلين الغيارى والشهداء الخالدون في ايران الاسلامية هم اسوة للشباب والشعوب الحرة والمطالبة بالحق في مختلف انحاء العالم في الماضي والحاضر والمستقبل , وان دماء شهداء الاسلام ستحرر القدس والاراضي الاسلامية وتطهرها من دنس المحتلين الامريكيين والصهاينة وعملاء الاستكبار العالمي.
واشار الى ان واحدة من اهم المسائل التي يجب ان تحظى باهتمام الشعب الايراني الواعي هي قضايا الدفاع المقدس ودور التضحيات والبطولات التي قام بها ابناء الشعب الايراني المجاهد وصبر هوائل الشهداء والمقاتلين في تلك المرحلة التاريخية , مؤكدا ان لولا تضحيات الشهداء والمقاتلين لما كان النصر في الحرب المفروضة حليف الشعب الايراني.
واضاف : القائد السابق لحرس الثورة الاسلامية : ان صدام احتل الكويت بهجوم واسع في عام 1990 وقضى على الجيش والدولة في غضون عدة ساعات واجبر حكامها على الهروب , ولكن ابناء شعبنا الابطال تمكنوا من خلال مقاومتهم وصمودهم  في ثمان سنوات في التصدي لنظام يتمتع بدعم القوى الكبرى , وضمنوا الامن لايران لثمانين عاما القادمة./انتهى/

 


رمز الخبر 664268

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha