عاصفة رملية تؤجل تسليم الامن في الديوانية الى القوات العراقية

اعلن وزير الدفاع البولندي بوغدان كليتش من الديوانية جنوب بغداد الاثنين ان عاصفة رملية حالت دون اجراء حفل رسمي كان سيشارك فيه لتسليم القوات العراقية مسؤولية امن هذه المحافظة.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية ان وزير الدفاع البولندي قال ادت عاصفة رملية الى قطع كل الاتصالات مع بغداد وتمكنا من الوصول (الى القاعدة العسكرية البولندية ) مساء امس , اننا هنا وكنت على استعداد (لحضور الحفل )
هذا الصباح  لكن للاسف لم يتمكن اي ممثل عن الحكومة العراقية او عن الادارة العسكرية الاميركية من القدوم ". 
وتابع في اتصال هاتفي اجري معه "قرر العراقيون الغاء الحفل وسيجري في وقت لاحق مطلع تموز/يوليو". 
وافاد كليتش ان آخر جنود بلاده سيغادرون القاعدة "ايكو" في منتصف تشرين الاول/اكتوبر. 
وينتهي تفويض البعثة العسكرية البولندية في العراق بشكل نهائي في 31 تشرين الاول/اكتوبر.
وبلغ عدد الجنود البولنديين في العراق 2600 عنصر عام 2003 وهم لا يتجاوزون حاليا ال900 جندي , وفقدت القوات البولندية 22 من جنودها منذ احتلال العراق.
من جهته قال اللواء عثمان الغانمي قائد الجيش العراقي في المحافظة ان المبعوثين كانوا في المطار في بغداد استعدادا للتوجه جوا للديوانية الا أن الاحوال الجوية السيئة في بغداد حالت دون إقلاع طائراتهم.                
وهذا هو ثاني تأجيل لتسليم السيطرة الأمنية في احدى محافظات العراق خلال أسبوع من جراء الأحوال الجوية السيئة , وكانت مراسم تسليم السيطرة الأمنية في محافظة الأنبار تأجلت يوم السبت. 
وذكر مسؤولون أمريكيون وعراقيون ان تسليم السيطرة الأمنية في مدينة الديوانية والمناطق المحيطة سيمضي قدما بمجرد تحسن الأحوال الجوية.
 ويأملون أيضا أن يجرى تسليم السيطرة الأمنية في الأنبار الأسبوع الحالي لتصبحا المحافظتين العاشرة والحادية عشرة من محافظات العراق ومجموعها 18 محافظة التي تجرى إعادتها للسيطرة الأمنية العراقية منذ الغزو الامريكي للعراق عام 2003 ./انتهى/
 
رمز الخبر 708501

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 2 =