داوودي: رسالة رئيس الجمهورية تمثل هدية الى مجموعة (5+1) للخروج من المتاهة

أعتبر النائب الأول لرئيس الجمهورية برويز داوودي ان رسالة الرئيس أحمدي نجاد الى الدول الست الكبار بمثابة هدية من الجمهورية الاسلامية الايرانية لهم بسبب حيرتهم وعجزهم عن حل المشكلات.

 وافاد مراسل وكالة مهر للأنباء ان الدكتور داوودي صرح للصحفيين مساء الجمعة على هامش افتتاح مخيم الطالبات الجامعيات الناشطات سياسيا في جامعة الشهيد عباس بور لصناعات الماء والكهرباء, قائلا "لقد تناول رئيس الجمهورية في رسالته أهم المعضلات في العالم, وان هذه الرسالة كتبت على اساس نظرتها الى المشكلات الرئيسية في العالم, ومن المؤكد اذا عملوا بهذه الرسالة الحقة فإن أغلب المشكلات الصغيرة التي أدت الى مشكلات أكبر في العلاقات بين البلدان ستحل ".
 وأشار الى الإمكانيات الكبيرة التي تتمتع بها ايران, قائلا "ان الشباب والخريجين الجامعيين في داخل البلاد وخارجها كانوا الرواد تقريبا في جميع الساحات العلمية والادراية والسياسية وساحات المواجهة, وهذه نعمة منّ الله سبحانه وتعالى بها على شبابنا ".
 وأكد النائب الأول لرئيس الجمهورية "ان بلادنا في الوقت الراهن في مكانة تؤهلها لأن تبلغ تعاليم الثورة والاسلام للعالم, ولديها كلام مع العالم تكون فيه قلوب الناس هي المستمعة, ان نداءاتنا نداءات الاسلام الحقيقي الذي تتقبله شعوب العالم بأرواحها وقلوبها "./انتهى/

رمز الخبر 718141

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 1 =