زار حجة الاسلام والمسلمين السيد حسن الخميني صباح اليوم مركز قيادة الشهيد خضرائي للتدريب الجوي.

وافادت وكالة مهر للانباء ان حجة الاسلام السيد حسن الخميني القى كلمة في هذه المراسم التي حضرها وكيل القاد العام للقوة الجوية للجيش العميد عرفاني وقائد المركز العميد نهاوندي , شرح فيها المعنى الحقيقي للجندي مبينا اننا كافراد نعتبر جنودا بشكل ما في المجتمع , وان افضل حالة هو ان يكون الفرد جنديا الهيا مضيفا : ان الذين يعتبرون انفسهم جند الله يسعون من اجل الانسانية والاهداف السامية.
واعتبر ان هزيمة افراد مثل نابليون والاسكندر كانت لان اهدافهم لم تكن لوجه الله وانما من اجل هذه الدنيا فقط لذلك انهزموا ولم يحققوا اهدافهم الدنيوية كذلك.
واكد حجة والمسلمين سيد حسن الخميني امير المؤمنين (ع) نموذجا بارزا للجندي الالهي مضيفا : ان امير المؤمنين (ع) اصبح محبوبا من قبل عموم الشيعة في العالم وخاصة المسلمين في بلدنا بسبب نظرته وسلوكه الالهي وجعله كسب رضا الله في الدنيا غايته في الحياة.
وبارك السيد حسن الخميني في قسم آخر من كلمته اسبوع الوحدة قائلا : يجب علينا جميعا في هذه الايام ان نشمر عن ساعدنا من اجل تحقيق الاهداف السامية للامام الراحل (رض) وخاصة وحدة المذهبين الرئيسيين في العالم الاسلامي.
وتابع قائلا: للاسف نشاهد وبعد سنوات من العمل الدؤوب من اجل اتحاد هذين المذهبين , وجود زمرة جاهلة تستهدف من خلال اعمالها وافكارها الوحدة بين الشيعة والسنة.  
واضاف : ان هؤلاء الافراد اما يتطرفون من اجل القضاء على الجماعة المقابلة او يفرطون كانما لا يوجد اي خلاف.
واعتبر حفيد الامام الراحل (رض) ان الوحدة بين الشيعة والسنة هو التقارب نحو المشتركات العديدة بين هذين المذهبين مضيفا: يجب ان تكون الرؤية نحو النقاط المشتركة والعدو المشترك , لاننا نواجه في عالمنا المعاصر عدوا مشتركا مما يدل على وجود قواسم عقائدية بين المذهبين.
واعتبر حجة الاسلام والمسلمين السيد حسن الخميني ان الوحدة الوطنية والاسلامية والاهداف السامية للامام الراحل (رض) تتحقق في المجتمع في ظل اجواء هادئة وبعيدا عن اي توتر بين المذاهب وخصوصيات الشيعة والسنة , موضحا : ان تقريب افكار هذين المذهبين والسعي للوحدة بينهما لا يعد تكتيكا فقط وانما قسما من الاستراتيجية العامة للنظام الاسلامي على الدوام.
واعرب في الختام عن امله في ان تتكلل جهود المسؤولين وجميع العاملين على تحقيق الوحدة بين الشيعة والسنة بالنجاح./انتهى/
رمز الخبر 76368

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 13 =