ذهبت جهود فرق الاطفاء والعسكر الاوكراينية، لليوم الثالث على التوالي سدى، للسيطرة على الحريق الذي نشب في مستودعات الاسلحة في ضواحي منطقة ميليتوبل في اقليم زاربورجيا الاوكراينية.

وونقلت وكالة مهر للانباء عن موقع ايلاف الخبري انه حسب مختلف التقديرات فقد تعرض اربعة آلاف شخص لمختلف الاصابات فيما لقى خمسة حتفهم جراء الحريق وتعرض عشر آخرين لاصابات خطيرة ودمرت واجهات المنازل القريبة من الحريق.
ووفقا للمعطيات الرسمية فقد تمت السيطرة على بؤر الحريق الرئيسية في مستودعات الذخيرة والعتاد الحربي،الا ان التقارير من مكان الحدث تشير الى ان رجال الاطفاء والجنود عاجزون عن بلوغ البؤر الملتهبة وتطويق الحريق وازالة الاسلحة التي لم تنفجر بعد.
ووفقا لتلك التقارير فان القنابل المضادة للدبابات ذات عيار 100 ملم تنفجر كل 2 او 3 دقائق.
ويتخوف العسكريون من بلوغ النيران مخازن ذخيرة منظومات " جراد " و " اوراجان" و " سميرتش " المدفعية شديدة الانفجار.واشارت معطيات رسمية الى ان خمسة الاف عربة قطار مليئة بتلك الذخيرة الخطرة. وتحتوي كل عربة على عشرين طن منها. وجرى اجلاء 17 ألف شخص من 15 منطقة سكنية قريبة من مكان الحريق.ورغم تاكيدات الخبراء من ان الاسلحة غير مزودة بمواد مشعة اوكيماوية، الا ان سكان المناطق السكنية يشككون بذلك. ووجهت النيابة العامة الاوكراينية الاتهام لخمسة اشخاص بينهم ضابط، باشعال الحريق لاخفاء سرقاتهم من المستودعات.وقدرت الخسائر التي اسفر عنها الحريق ب 8،5 مليون دولار./انتهى/
رمز الخبر 77133

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 4 =