امير الكويت يوافق على استقالة الحكومة

وافق امير الكويت الشيخ صباح الاحمد الصباح على استقالة الحكومة وطلب منها تصريف الشؤون الجارية الى حين تشكيل حكومة جديدة.

وأفادت وكالة مهر للانباء نقلا عن موقع قناة الجزيرة ان التلفزيون الرسمي الكويتي اعلن ان امير الكويت قبل استقالة حكومة رئيس الوزراء الشيخ ناصر محمد الاحمد الصباح.
وكان مجلس الوزراء الكويتي قد قدم استقالته أمس الاثنين إلى الامير لتجنب استجواب رئيس الوزراء في مجلس الامة.
وقد سرت توقعات في الكويت بأن الأمير قد يلجأ إلى حل مجلس الأمة (البرلمان) والدعوة إلى انتخابات تشريعية مبكرة.
وكان العديد من نواب مجلس الامة اكدوا خلال نهار امس أن استقالة الحكومة باتت حتمية بعد تقديم نواب اسلاميين 3 طلبات استجواب ضد رئيس الوزراء وهناك استجوابات أخرى في الطريق. فيما يشير المتابعون للشأن الكويتي الى ان الوضع السياسي في البلاد محتقن جدا والخيارات لمعالجته محدودة.
فقد اتهم النائب الاسلامي محمد هايف الذي تقدم بالطلب الثالث، رئيس الوزراء بانه مسؤول عن السماح بهدم مسجدين بنيا بطريقة غير شرعية على ارض تملكها الدولة.
وتقدم نواب اسلاميون قبل ذلك بطلبين لاستجواب رئيس الوزراء في مجلس الامة واتهموه بسوء الادارة وبمخالفة الدستور وبالفشل في اعتماد سياسة اقتصادية حذرة، فضلا عن تبذير المال العام.
وكان أمير الكويت قد حل مجلس الأمة قبل نحو عام لإنهاء أزمة بين النواب ومجلس الوزراء. كما أدى تحرك لاستجواب رئيس الوزراء الشيخ ناصر الصباح إلى استقالة الحكومة السابقة في تشرين الثاني / نوفمبر 2008 قبل أن يكلف أمير البلاد الشيخ ناصر بتشكيل حكومة جديدة هي التي قدمت استقالتها أمس الاثنين.
وتعرض ناصر الصباح لضغوط شديدة منذ توليه رئاسة الوزراء في شباط / فبراير عام 2006 حيث اضطر للاستقالة 4 مرات ولإجراء تعديل وزاري على حكومته مرتين. وقد تم حل البرلمان الكويتي مرتين منذ تعيين ناصر الصباح رئيسا للوزراء./انتهى/

رمز الخبر 850333

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 8 =