العرض الإيراني والصيني من شأنه أن ينقذ لبنان

أكد المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان في بياناً له اليوم الثلاثاء ان المشكلة اليوم بالقرار السياسي المصر على التبعية الأميركية فيما العرض الصيني والإيراني من شأنه إنقاذ لبنان بطريقة نوعية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان قال في البيان: "كمسؤولين وأقطاب وقوى وكيانات وممثلين وشعب يحق لنا أن نتهم الدولة وسلطاتها السياسية والنقدية والمالية، بما جرت على البلاد والعباد من كوارث تاريخية لكن لا يحق أبدا لمسؤول حكومي أن يتعذر بإفلاس الدولة والمصرف المركزي بسياق هروبه من الإلتزامات الحكومية لأنه منطق فاشل وإسقاطي لمشروع الدولة، خاصة أن الدولة لديها من الأصول والأملاك العامة والموجودات والخيارات ما يمكنها من النهوض بقوة".

وأضاف: "المشكلة اليوم بالقرار السياسي المصر على التبعية الأمريكية فيما العرض الصيني والإيراني من شأنه إنقاذ لبنان بطريقة نوعية. لذلك، المطلوب حكومة "قرار شجاع" لا حكومة بكاء على الأطلال، والدولة ليست مفلسة بالإمكانات والأصول والخيارات لكنها مفلسة بالقرار السياسي والإرتهان الخارجي".

/انتهى/

رمز الخبر 1922889

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 0 =