عملية تشويش إسرائيلية على شبكة الجوّال في جنوب لبنان

بعثت لبنان برسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئاسة مجلس الأمن بشأن قيام إسرائيل بعملية تشويش كبيرة على شبكة الاتصالات الخلوية في الجنوب للتأثير على حسن سير العملية الانتخابية في لبنان.

 وافادت وكالة مهر للأنباء نقلا عن صحيفة الشرق الأوسط أن وزير الخارجية اللبناني فوزي صلوخ بعث برسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون ورئاسة مجلس الأمن عبر بعثة لبنان الدائمة في نيويورك, أبلغهما فيها بقيام إسرائيل بـ"عملية تشويش كبيرة أثرت على شبكة الاتصالات الخلوية في الجنوب في توقيت مشبوه يرمي في حقيقة الأمر إلى التشويش على حسن سير العملية الانتخابية في لبنان, استكمالا للتصريحات العدوانية المتكررة للمسؤولين الإسرائيليين في الشأن الانتخابي اللبناني, وهو ما يشكل خرقا إضافيا للقرار 1701".
 وكان مكتب وزير الاتصالات اللبناني جبران باسيل أصدر بيانا جاء فيه: "رصدت الفرق الفنية التابعة لشركتي الخلوي تشويشا مصدره الأراضي المحتلة على محطات الإرسال الخلوي التي تغطي منطقة الجنوب, أدى إلى سوء في الخدمة وتردٍّ في الجودة".
 واتصل وزير الاتصالات جبران باسيل بوزير الخارجية والمغتربين فوزي صلوخ, وتباحث معه في إمكان رفع شكوى ضد إسرائيل لما في الأمر من اعتداء على السيادة الوطنية, ومن شبهة في توقيته في مرحلة الانتخابات النيابية والتأثيرات الممكنة لذلك.
 وكلف الوزير باسيل الفرق الفنية تكثيف تحركها لضبط كل أعمال التشويش الحاصلة في الجنوب وفي كل المناطق اللبنانية./انتهى/
رمز الخبر 891521

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 0 =