السفير الايراني ببغداد يلتقي مع وزير التعليم العالي العراقي

بحث سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية ببغداد حسن كاظمي قمي مع وزير التعليم العراقي عبد ذياب العجيلي سبل تعزيز التعاون العلمي بين البلدين.

ونقلت وكالة مهر للانباء عن شبكة دولة القانون ان وزير التعليم العالي والبحث العلمي العراقي دعا في هذا اللقاء دول المنطقة كافة  الى الاسهام والاشتراك بانشاء مركز علمي بحثي مشترك يعنى بمختلف مجالات العلم  والمعرفة.
واشار ان انشاء مركز علمي متقدم مشترك من شأنه احداث طفرة علمية كبيرة تدعم  قطاع التعليم العالي والبحث العلمي لدول المنطقة كافة مقترحا ان يكون مقر المركز في  العاصمة بغداد
.
وجرى خلال اللقاء بحث الاعداد  لمذكرة تعاون علمي وثقافي بين العراق والجمهورية الاسلامية في ايران
.
وقال العجيليو"حرص العراق ورغبته في توسيع مجالات التعاون مع  الجمهورية الاسلامية في ايران بالشكل الذي يسهم بدعم قطاع التعليم العالي والبحث  العلمي بين البلدين" مضيفا ان "افاقا واسعة للتعاون العلمي والثقافي يمكن بلورتها في  مذكرة للتعاون لاسيما في ما يتعلق بقطاع التعليم العالي والبحث  العلمي".
واضاف ان "هناك مجالات اخرى يمكن التعاون فيها كمجال الاستثمار في  انشاء المجمعات السكنية للاساتذة وانشاء المستشفيات الجامعية لافتا الى ان الاجواء  في البلاد مناسبة الآن للاستثمار وان بامكان الشركات العالمية ان تستثمر هذا  الاستقرار بالشروع بمشاريع استثمارية".
من جانبه ابدى السفير الايراني ترحيبالجمهورية الاسلامية بتعزيز آفاق التعاون مع العراق في مختلف المجالات لاسيما مجال التعليم العالي  والبحث العلمي موجها دعوة رسمية للوزير العراقي العجيلي لزيارة الجمهورية الاسلامية  الايرانية ولقاء نظيره الايراني.
وناقش اللقاء موضوع القرض الايراني المقدم  للعراق والبالغ مليار دولار ونسبة ما مخصص منه لقطاع التعليم العالي والبالغة (80)  مليون دولار، حيث اكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي ان "قطاع التعليم العالي  بحاجة ماسة لهذا القرض في انجاز مشاريع عدة تتمثل بدعم المختبرات العلمية ومشاريع  سكن الاساتذة".
ومن المؤمل ان تتضمن مذكرة التعاون توفير الزمالات الدراسية  والبحثية للطلبة والباحثين العراقيين وتنظيم اجراء زيارات متبادلة بين اعضاء هيئات  التدريس في كلا البلدين فضلا عن تنظيم دورات تدريبية ومشاريع توأمة الجامعات اضافة  الى اقامة الرحلات العلمية لطلبة البلدين/انتهى/

رمز الخبر 906358

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha