قائد الثورة الاسلامية : ثقة الشعب هي الرصيد الرئيسي للنظام

اكد قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي ان ثقة الشعب هي الرصيد الرئيسي لنظام الجمهورية الاسلامية.

وافادت وكالة مهر للانباء ان قائد الثورة الاسلامية القى كلمة خلال مراسم تنصيب رئيس الجمهورية اعتبر تزامن هذه المناسبة مع ذكرى ولادة الامام المهدي (عج) امرا مباركا , واصفا سيادة الشعب الدينية بانها ظاهرة بديعة وجذابة ومثيرة للتأمل وتبين المشاركة الحماسية والجادة للشعب في الانتخابات واهتمامهم بالمعايير الاسلامية والالهية وتلبية جادة لاحتياجات المجتمع البشري المعاصر.
واشار سماحته الى عدم مشاركة الشعب على جميع اصعدة اتخاذ القرار ابان نظام  الطاغوت السابق وتعاون ودعم ادعياء الديمقراطية وحقوق الانسان مع النظام الدكتاتوري البائد , مضيفا : في ظل ثورة الشعب العظيمة , فان تواجد الشعب في الساحة وامتثاله للاحكام الالهية , قد شكلت حقيقة واحدة باسم الجمهورية الاسلامية.
واعتبر ان مناقشة ايهما في الاولية الجمهورية ام الاسلامية بانه نقاش منحرف وعديم الجدوى , مؤكدا انهما عنصران متلازمان , لان الاعتماد على الشعب واحترام مطالبه نابعان من صميم الاسلام والاعتماد على الاحكام الالهية.
واعتبر سماحة آية الله العظمى الخامنئي التقلبات التي شهدتها البلاد خلال العقود الثلاثة الماضية بانها تدل على كفاءة نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية , مشيرا الى اجراء نحو 30 عملية انتخابية خلال هذه الفترة بمشاركة شتى التوجهات السياسية.
ولفت قائد الثورة الاسلامية الى الانتقال السلس واحترام القدرة وتداول المسؤوليات التنفيذية في الاعوام التي تلت انتصار الثورة , ووصفها بانه دلائل على امكانية النظام المثيرة للاعجاب.
واعتبر سماحة آية الله العظمى الخامنئي ان اثبات قدرة نظام الجمهورية الاسلامية في كسب ثقة الشعب وتعبئة الجماهير بانها اول رسالة لانتخابات رئاسة الجمهورية الهامة جدا.
واكد ان الرسالة الثانية لانتخابات 12 يونيو هو وجود الثقة المتبادلة بين النظام والشعب , موضحا ان ثقة الشعب هي الرصيد الرئيسي للنظام.
ووصف قائد الثورة وجود الحيوية والامل لدى الشعب بانها الرسالة الثالثة للانتخابات الرئاسية الاخيرة.
ودعا سماحة القائد الشعب والمسؤولين الى اخذ هذه التجارب على محمل الجد , مضيفا : ان احداث الانتخابات تنذرنا بشكل جاد ان العدو يتربص دوما , وان التغافل عن الضربات المحتملة للعدو حتى في افضل الظروف , ستكون خطيرة جدا.
وشدد قائد الثورة الاسلامية على ضرورة توخي جميع افراد الشعب والمسؤولين والتوجهات السياسية المختلفة والموالين للبلاد والنظام الحذر واليقظة , مشيرا الى ان الشعب اجهض مؤامرة العدو وافشل اهدافه.
ونصح سماحة آية الله العدو الى اخذ العبر من الاحداث الاخيرة , مضيفا : على العدو ان يدرك مع اي شعب ونظام يواجه , ولا يتصور ان بامكانه من خلال هذه الممارسات الهامشية ان يجعل الشعب يقبل بالاستسلام.
واعتبر سماحة آية الله الخامنئي ان ايمان ويقظة الشعب قد حالت دون تحقيق العدو لمآربه , مؤكدا ان ممارسات مثل مسجد ضرار وتقليد الامام الراحل (رض) ليس بامكانها خداع الشعب الايراني المؤمن.
واعتبر سماحته ان الشعب الايراني الابي هو الفائز في هذا الاختبار الالهي العظيم.
واشار قائد الثورة الاسلامية الى فشل بعض الخواص خلال احداث الشهرين الماضيين , مضيفا : في هذه الانتخابات فشل بعض الخواص , كما ان بعض الشباب الذين دخلوا الساحة بمصداقية واخلاص ارتكبوا بعض الاخطاء./انتهى/   

 

رمز الخبر 923434

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 1 =