ايران تتوصل الى تقنية تصميم وصنع الرئة الاصطناعية

توصلت الجمهورية الاسلامية الايرانية الى تقنية تصميم وصنع الرئة الاصطناعية باستخدام الالياف المصنعة من مواد غشائية.

وأفاد مراسل وكالة مهر للانباء انه بنجاحها في تصميم وصنع الرئة الاصطناعية، حلت ايران في المركز الخامس من بين الدول التي تملك هذه التقنية والاسلوب الكامل لاختبار وتقييم اداء الرئة الاصطناعية في العالم.
كما انه بصناعة هذا الجهاز في مركز ابحاث التفنيات الحديثة في قسم هندسة العلوم البيئية بجامعة طهران، تم وضع برنامج لمحاكاة الجهاز لدراسة العوامل المؤثر في الرئة الاصطناعية.
ومن الانجازات الاخرى لهذا المشروع التصميم الجديد وبشكل متقارن والقادر على توزيع الدم بشكل متوازن وذلك للمرة الاولى في العالم، وإمكانية التوصل الى تصميم وصنع رئة اصطناعية قابلة للتركيب، اضافة الى تصميم وصنع كبد اصطناعي ورئة اصطناعية.
وتستخدم الرئة الاصطناعية للمرضى الذين يعانون من مشاكل حادة قلبية رئوية ويحتاجون الى اجراء عملية مفتوحة للقلب، وكذلك الاطفال الخدج الذين لم يكتمل بعد نسيجهم الرئوي اضافة الى جرحى الاسلحة الكيمياوية والمرضى الذين ينتظرون زرع رئة لهم.
ويحظى هذا الجهاز بمزايا على نظائره الاجنبية، وتشير دراسة جدواه الاقتصادية، الى ان ايران بحاجة الى اكر من 100 الف من هذا الجهاز.
وتمتاز هذه التقنية بقابلية التطوير لصنع كبد وكلية اصطناعية، وبإمكان المرضى الذين يعانون من القصور الكلوي والذين يحتاجون الى اجراء غسيل كلوي (دياليز) بشكل مستمر، وكذلك مرضى الالتهاب الكبدي ان يستفيدوا من هذه التقنية، ومن البرامج المستقبلية لهذا المشروع، صنع وتطوير رئة اصطناعية قابلة للتركيب على جسم الانسان من اجل استخدامها لفترات طويلة، وكذلك تصميم وصنع كبد وكلية اصطناعية للمرضى.
وتم عرض الرئة الاصطناعية خلال مراسم حضرها رئيس جامعة طهران، اليوم الاثنين في مركز ابحاث التقنيات الحديثة في قسم هندسة العلوم البيئية بجامعة طهران./انتهى/

رمز الخبر 931247

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 6 =