مقتل ثمانية في تفجير انتحاري في باكستان

قتل مفجر انتحاري من حركة طالبان ثمانية أشخاص في هجوم وقع خارج منشأة تابعة للقوات الجوية في باكستان يوم الجمعة وسارع المسؤولون الى نفي استهداف الهجوم البرنامج النووي للبلاد.

ونقلت وكالة مهر للأنباء عن رويترز أن المهاجم فجر المتفجرات المربوطة على جسمه حينما اوقفه رجال الامن عند حاجز تفتيش خارج مجمع للطيران الباكستاني في كامرا على بعد نحو 75 كيلومترا الى الشمال الغربي من العاصمة إسلام أباد .
كما تحدثت تقارير للشرطة ومستشفى عن سماع صوت انفجار في مدينة بيشاور الباكستانية يوم الجمعة وقالت الشرطة انها تحقق في الامر .
وقال فدى محمد المسؤول بمركز للشرطة في حي حياة اباد حيث سمع الانفجار "حدث انفجار الان. لقد سمعناه. لقد حدث في أحد المطاعم. ليس لدينا اي تفاصيل ".
ووقعت هذه الاحداث بينما واصلت قوات الجيش هجومها على معاقل متمردي طالبان الباكستانية في منطقة وزيرستان الجنوبية قرب حدود أفغانستان .
وقال شوكت سلطان مدير المستشفى الحكومي الرئيس في كامرا التي شهدت الهجوم على القاعدة الجوية "قتل ثمانية اشخاص وجرح 13 منهم ثلاثة حالتهم خطيرة ".
وأبلغ رئيس الوزراء الباكستاني يوسف رضا جيلاني اعضاء حكومته يوم الاربعاء ان المنشآت النووية للبلاد آمنة ولا يتهددها اي خطر من متمردي طالبان, وسارع مسؤول في السلاح الجوي يوم الجمعة الى نفي اي صلة بين منشأة كامرا وبرنامج الاسلحة النووية الباكستانية .
وقال مسؤول السلاح الجوي "هذا هراء. هذا سفه ".
وجاء ذلك بعد يوم من مقتل بريجادير بالجيش وسائقه في اطلاق رصاص من دراجة نارية في إسلام أباد بينما قتل ستة اشخاص على الاقل منهم مفجران انتحاريان في هجومين في جامعة إسلامية في إسلام أباد يوم الثلاثاء .
وصعد مقاتلو طالبان هجماتهم على اهداف حضرية مع استمرار حملة الجيش على معاقلهم قرب الحدود مع افغانستان ./انتهى/

رمز الخبر 969469

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha