الاديب يكشف عن توجه لـ"سلفيين" في السعودية والعراق وباكستان لتكفير الشيعة

كشف عضو مجلس النواب العراقي علي الأديب عن عزم رجال دين سلفيين إصدار فتوى تكفر علماء الدين الشيعة ، فيما اتهم بعض دول الجوار بتصدير المفخخات والانتحاريين الى العراق.

وونقلت وكالة مهر للانباء عن موقع السومرية نيوز ان الأديب قال في كلمة أمام مؤتمر للمجالس المحلية بمدينة كربلاء المقدسة اليوم الأربعاء إن "هناك محاولات تهدف إلى تأجيج الصراع الطائفي في العراق من خلال بعض الفتاوى والدعوات والتصريحات التي تحرض ضد الشيعة". 
وأضاف الأديب أن "هناك معلومات  تؤكد أن 12 من رجال الدين السلفيين في السعودية والعراق وباكستان يعتزمون إصدار فتوى بتكفير كل مراجع وعلماء الدين الشيعة"، واصفا هذه الفتوى، إن أعلنت، بأنها "مخطط لئيم لقتل الأطفال والنساء والشيوخ". 
 
وحذر الأديب من "عودة الأمور إلى الوراء" وذلك في إطار حديثه عن "مخاطر تتهدد العملية السياسية في العراق"، متهما أغلب "دول الجوار بالوقوف بوجه التجربة العراقية الجديدة".
 
وقال ان "التجربة الديمقراطية في العراق حققت الحرية للمواطنين وأتاحت لهم التعبير عن آرائهم، وانتقاد ما يرون أنه خطأ بعكس الحال في الكثير من دول المنطقة".
 
واتهم الأديب "أغلب دول الجوار بالتآمر على النظام السياسي الجديد في العراق"، وبين أن "العديد من دول الجوار مستاءة من المتغيرات السياسية التي طرأت في العراق بعد2003"، واصفا "الأنظمة السياسية في المنطقة بأنها أنظمة غير ديمقراطية".
 
واعتبر الأديب أن "انتقال التجربة العراقية إلى الدول الأخرى سيغير كثيرا في الملامح السياسية للمنطقة، وهو ما لا تريده الأنظمة غير الديمقراطية الأمر الذي دفعها إلى محاربة التجربة العراقية".
 
ووصف الأديب موقف دول المنطقة من العراق بأنه "سلبي"، مضيفا أن "العديد من هذه الدول تصدر السيارات المفخخة والانتحاريين إلى العراق، فضلا عن كونها تحاول محاصرة العراق سياسيا في المحافل الدولية".
 
ورأى النائب عن حزب الدعوة أن "هذه المساعي تأتي ضمن مخطط ما زال الكثير من صفحاته مجهولا، لكن الأيام ستكشفها تباعا".
 
واعتبر الأديب وهو الرجل الثاني في حزب الدعوة الإسلامية الذي يرأسه رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي أن "البعثيين يشكلون ركيزة مهمة في المخطط الهادف لإنهاء التجربة العراقية الجديدة، والذي تتبناه دول في المنطقة". 
 
وندد الأديب بتصريحات لرجل دين وهابي سعودي هاجم المرجع الديني آية الله السيد علي السيستاني، وقال الأديب إن "تصريحات هذا الرجل تعبر بوضوح عن مدى الكراهية التي يكنها هؤلاء للمرجعيات الدينية"، معتبرا أن "الدور الذي قام به السيستاني يؤهله بجدارة لنيل أعلى جوائز السلام لأنه أسهم بشكل أساسي في إشاعة السلم وحفظ دماء المسلمين"./انتهى/

 

 

رمز الخبر 1012788

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 1 =