تسلم رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية محمد خاتمي اليوم رسالة خطية من رئيس جمهورية النيجر خلال استقباله اليوم وزيرة الخارجية والتعاون في النيجر عائشه تومينداودو.

وافادت وكالة مهر للانباء ان رئيس الجمهورية اكد خلال هذا اللقاء السياسة المبدئية للجمهورية الاسلامية الايرانية في تنمية العلاقات مع جميع دول العالم على اساس الاحترام المتبادل مضيفا : ان طهران حريصة على توسيع علاقات التعاون مع الدول الافريقية وبالاخص الدول الاسلامية في القارة الافريقية.
ووصف خاتمي القرن الماضي قرن خلاص وافريقا واستقلالها من نير الاستعمار على الشعوب الافريقية وقال : انه ينبغي على افريقيا في الفن الحالي ان تسرع الخطى باتجاه التقدم وازالة التخلف.
واضاف رئيس الجمهورية : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعتبر من واجبها التكاتف مع الدول والشعوب الافريقية لتتمكن من الوصول الى مكانتها الحقيقية في النظام الدولي.
وشدد خاتمي على ضرورة تجنب الصراعات والحروب في الدول الافريقية من اجل توفير الارضية لتحقيق التنمية والتطور. 
واردف قائلا : ان ادعياء الديمقراطية وحقوق الانسان بغضهم النظر عن وجود العديد القضايا الحالكة مثل الفقر والتخلف في افريقيا وحتى بتحريكهم بعض العناصر لاثارة القلاقل في هذه القارة , قد اثبتوا عدم مصداقيتهم والتزامهم بالشعارات التي يرددوها.
من جانبها اعربت وزيره خارجية النيجر عن ارتياحها امكانة بلادها في السياسة الخارجية الايرانية , مشيدة بدور ايران في التنسيق بين الدول الاسلامية , واعتبرته يهيئ الارضية لتطور وتقدم هذه الدول.
واشارت الى التوقيع على وثائق تشكيل اول لجنة مشتركة بين ايران والنيجر وقال : ان بلادها ترغب في تنويع مجالات التعاون للاستفادة من خبرات ايران في شتى الميادين.
كما سلمت دعوة من رئيس جمهورية النيجر الى الرئس خاتمي لقيام بزيارة رسمية الى هذا البلد./انتهى/ 
رمز الخبر 102173

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 10 =