اعلن الناطق العسكري لمناورات عاشوراء 5 العميد حسين سلامي : لقد توضح للاعداء من خلال هذه المناورات ان حرس الثورة الاسلامية يتمتع بقدرات دفاعية وهجومية فائقة , وان ايران مستعدة للرد السريع والمؤثر على اي تهديد وان لديها قدرات دفاعية لا متناهية.

وذكرت وكالة مهر للانباء ان العميد سلامي اضاف ان الميزة الاولى لهذه المناورات هي سرعة العمل والرد السريع للقوات القتالية , ونسعى لنقل الوحدات القتالية الى مناطق العمليات في اقصر مدة على نطاق واسع , وان سعة هذه العمليات تشمل معظم انحاء البلاد.
واوضح الناطق العسكري لمناورات عاشوراء 5 ان المرحلة التمهيدية لهذه المناورات ستخصص لتقييم واختبار ردود الفعل السريعة لقوات حرس الثورة الاسلامية والتعبئة لمواجهة التهديدات المحتملة للعدو المفترض , وامكانية احتواء التهديدات في المرحلة الاولى من الهجوم.
واضاف العميد سلامي : ان المسالة الهامة في الحروب المعاصرة هي السرعة والرد الفوري على الاجراءات التي يتخذها العدو , وعلى هذا الاساس فان المرحلة الاولى من المناورات ستخصص لتنسيق ارسال الوحدات البرية عبر الطرق البرية والجوية.
وقال مساعد شؤون العمليات في القيادة المشتركة لحرس الثورة الاسلامية : اننا نفترض نقل الوحدات البرية والتعبئة من اقصى مكان في البلاد الى مناطق العمليات , وان حجم حركة النقل تشمل جميع مناطق البلاد بشكل تقريبي , لان منطقة المناورات واسعة للغاية , لذلك نفترض اننا سنشتبك مع احدى القوى العالمية في منطقة واسعة في هذه المناورات./انتهى/

رمز الخبر 111405

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 2 =