نواب فلسطينيون: اغتيال العزل بدم بارد يكشف همجية الاحتلال الصهيوني

استنكر نواب فلسطينيون اسلاميون ما أقدمت عليه قوات الاحتلال الصهيوني اليوم الأحد من اغتيال الشاب أحمد مسلماني من طوباس على حاجز الحمرا في منطقة الأغوار شرق مدينة نابلس.

وافاد المركز الفلسطيني للاعلام ان النواب الاسلاميون بمحافظة مابلس قالوا في تصريح صحفي اليوم: "هذا هو الاحتلال "الإسرائيلي" بهمجيته وإجرامه, وما دماء مسلماني اليوم والشهيدة أبو رحمة في بلعين أمس إلا مشهد من مشاهد هذا الإجرام واستكمال لحرب الإبادة التي ينتهجها ضد كل ما هو فلسطيني"
وأكد النواب على أن اغتيال الاحتلال للمدنيين والعزل بدم بارد دليل على همجية الاحتلال وتجاوزه لكافة القوانين الدولية والإنسانية.
ولفت النواب إلى أن المخاطر التي قد تودي بحياة المواطن الفلسطيني لازالت قائمة على حواجز الموت الصهيونية في الضفة الغربية رغم زعم الاحتلال تخفيف إجراءاته عليها./انتهى/
رمز الخبر 1223222

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 4 =