استقبل رئيس مجلس الشورى الاسلامي غلام علي حداد عادل عصر اليوم الاثنين امين مجلس الامن الوطني الهندي جي.ان.ديكشيت.

وافادت وكالة مهر للانباء ان حداد عادل وصف في هذه اللقاء العلاقات بين ايران والهند بانها علاقات راسخة وتاريخية.
ووصف حداد عادل مجلس الشورى الاسلامي بانها تجسيد ورمز لمشاركة الشعب في السيادة مشيرا الى مكانة مجلس الشورى الاسلامي في الدستور الايراني وقال : ان مجلس الشورى الاسلامي بتشكيله لجنة صداقة برلمانية مع الهند على استعداد لتطوير العلاقات البرلمانية بين البلدين. 
وتطرق الى مجالات التعاون الاقتصادي بين ايران والهند مضيفا : ان التعاون بين البلدين في مجالات الطاقة وربط شبكة سكك الحديد في البلدين سيخدم مصالح شعبي البلدين بالتاكيد.
واعرب حداد عادل عن ارتياحه للتطورات الايجابية في العلاقات بين الهند وباكستان وقال : ان ايران ترحب باي تحسن في العلاقات بين الهند وباكستان ونعتبره يصب بمصلحة المنطقة والعالم.
من جانبه اعرب امين مجلس الامن الوطني الهندي عن ارتياحه للمباحثات التي اجراها مع المسؤولين الايرانيين مؤكدا على الدور المصيري لمجلس الشورى الاسلامي  في اقامة وتنمية العلاقات الخارجية.
واضاف ديكشيت : نحن ندرك ان مجلس الشورى الاسلامي في ايران يؤدي دورا مصيريا , معربا عن امله في ان يصادق مجلس الشورى الاسلامي على القوانين المتعلقة بتنمية العلاقات بين البلدين باسرع وقت ممكن.
واشار الى وجود طاقات وامكانيات لدى البلدين اوسع بكثير من مجالا التعاون الحالية , داعيا مسؤولي البلدين الى بذل مزيد من المساعي لتوسيع العلاقات الاقتصادية.
وقدم امين مجلس الامن الوطني الهندي  دعوة من رئيس البرلمان الهندي الى حداد عادل للقيام بزيارة الى الهند , وقد اعرب رئيس مجلس الشورى الاسلامي عن امله في تلبية هذه الدعوة في الوقت المناسب./انتهى/
رمز الخبر 122425

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 15 =