اعلنت فرنسا والمانيا وبريطانيا استعدادها لعرض تقنيه لاغراض مدنيه علي طهران بما فيها مساعدتها للحصول على مفاعل يعمل بالمياه الخفيفة .

 وذكرت وكاله مهر للانباء نقلا عن وكاله الصحافه الفرنسيه التي اكدت  انها حصلت علي وثيقة  رفعت الاسبوع الماضي الى الدول الصناعية الثماني الكبرى في واشنطن وتشكل  بندا اساسيا في الاجتماع المقرر الخميس في فيينا حول الملف النووي الايراني وتحدد موقف الدول الاوروبية الثلاث قبل الاجتماع الحاسم الذي ستعقده الوكالة الدولية للطاقة الذرية في 25 تشرين الثاني/ نوفمبر/ المقبل.
 واوضحت كل من  المانيا وفرنسا وبريطانيا خصوصا في هذه الوثيقة انها ستدعم "حصول ايران على مفاعل يعمل بالمياه الخفيفة".
 وفي وقت سابق اعلن حسين موسويان ان ايران ستشارك في الاجتماع الذي سيعقد يوم غد الخميس في فيينا ويشارك فيه مسؤولون من بريطانيا وفرنسا والمانيا لطرح مقترحات جديدة على طهران لتجميد تخصيب اليورانيوم.
 وقال موسويان المتحدث باسم وفد الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه المكلف بالمفاوضات في الملف النووي والعضو في المجلس الاعلى ان "ايران سترسل الى اجتماع فيينا وفدا برئاسة مدير الشؤون السياسية الدولية في وزارة الخارجية امير حسين زماني-نيا".
 واوضح ان فرنسا وبريطانيا والمانيا ستتمثل في الاجتماع بمسؤولين من وزارات الخارجية فيها.  / انتهي/

 

 
 
 

رمز الخبر 122909

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha