لاريجاني :من يرغب في اقامة علاقات مع اميركا فهو علي خطاء

قال رئيس مجلس الشوري الاسلامي ان الذين يرغبون في اقامة علاقات مع الولايات المتحدة فهم علي خطاء لان السياسة الاميركية لم تتغير والرئيس اوباما لا يستطيع ان يغيرهذه السياسة .

واضاف علي لاريجاني الذي كان يتحدث في مدينه فيروز كوه " شمال شرق طهران" اشار الي الاحداث الاخيره في المنطقه العربيه قائلا حينما انتصر حزب الله علي الكيان الصهيوني في عام 2006 وضعت الدول الغربيه حزب الله علي قائمه المنظمات الارهابيه لان حزب الله استطاع ان يكسر شوكه الكيان الصهيوني.
.واشار رئيس مجلس الشوري الاسلامي الي تاريخ الصراع العربي الصهيوني قائلا ان الدول العربيه خاضت عده معارك ضد الكيان الصهيوني طيله العقود السته الماضيه ولكن خسرت هذه الحروب لانها لم تكن تتمتع بروح جهادي لمواجهه العدو الصهيوني.
.واضاف ان حينما فاز الرئيس الاميركي باراك اوباما في الانتخابا الرئاسيه في اميركا بعض السياسيين في ايران زعموا ان باراك اوباما سوف يغير سياسات الولايات المتحده ولكن هذا لم يحصل .
واضاف ان تصريحات الرئيس الاميركي في القاهره حول العالم الاسلامي اعطي الامل لبعض الساسه في ايران بانه من الممكن ان تبداء ايران صفحه جديده مع الولايات المتحده ولكن هذه التفكيرات كانت مجرد اوهام خاويه لان لم يحدث اي تغيير في عهد الرئيس اوباما.
واكد رئيس مجلس الشوري التاسلامي ان الولايات المتحده لا يهمها حقوق الانسان بل مصالحها فوق كل الاعتبارات و الدليل علي ذلك ثوره الشباب المصري والذي حينما شعرت اميركا بان مصر من الممكن ان تقطع علاقاتها مع الكيان الصهيوني هددت مصر بتجميد مساعداتها الماليه الي هذا البلد./انتهي /  

رمز الخبر 1364525

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 5 =