مجموعة عدم الانحياز تنتقد عدم ادراج ردود ايران في تقرير امانو الجديد

اعربت مجموعة الدول الاعضاء بحركة عدم الانحياز في مجلس حكام الوكالة في بيان عن تقديرها لجهود ايران بشأن ازالة الغموض حول ملفها النووي، داعية مديرعام الوكالة الى توضيح اسباب عدم ادراج ردود ايران في التقرير الجديد للوكالة.

وقالت حركة عدم الانحياز ان مجموعة الدول الاعضاء في الحركة ما تزال قلقه من تسرب المعلومات وان انعدام الاجراءات اللازمة التصحيحية من قبل الوكالة الدولية للطاقة الذرية يلقي بظلال من الشك على مصداقية هذه الوكالة في الحفاظ على المعلومات السرية لاتفاقيات الامان.
وأكد البيان ان حركة عدم الانحياز تعتقد بان اي حالة من الحالات يجب ان لاتفسر بشكل يؤدي الى فرض الحظر اوالقيود على حقوق الدول في تطوير الطاقة الذرية للاغراض السلمية وان خيارات وقرارات الدول بما في ذلك الحالات المتعلقة بايران في مجال الاستفادة السلمية من التقنية النووية والسياسات المتعلقة بدورة الوقود يجب ان تكون محل احترام.
وأكد بيان الحركة ان مهاجمة او التهديد بمهاجمة المنشآت النووية السلمية قيد العمل اوالانشاء يعرض البشرية والبيئة للخطر بشكل جاد ويشكل انتهاكا صارخا للقانون الدولي ومبادئ واهداف ميثاق الامم المتحدة والنظام الداخلي للوكالة الدولية للطاقة الذرية.
وأضاف البيان ان حركة عدم الانحياز تعتقد بقوة بان اتفاقيات الامان والموضوعات المتعلقة بعملية التأكد بما في ذلك الحالات المتعلقة بايران يجب تسويتها في اطار الوكالة الدولية للطاقة الذرية وعلى أساس المبادئ القانونية والتقنية./انتهى/

رمز الخبر 1463222

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 2 =