مفتي فلسطين يحذر من مخطط التهويد الشامل

حذر المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية من التداعيات الخطرة المترتبة على تنفيذ السلطات الصهيونية لمخططها التهويدي في القدس المحتلة والقاضي بإنشاء كنيس يهودي أسفل ساحة البراق في الجهة الغربية للمسجد الأقصى.

وأوضح في بيانٍ صدر عنه الخميس واورده المركز الفلسطيني للاعلام، أن المخطط الصهيوني يشكل خطرًا كبيرًا على بناء المسجد الأقصى؛ حيث إن الحفريات لإقامة الكنيس ستكون أسفل منطقة حائط البراق والجدار الغربي الجنوبي للمسجد الأقصى وستؤثر عليها.
وجاء في البيان، إن مقترح الحاخام اليهودي بإقامة كنيس للنساء اليهوديات أسفل باحة البراق هو "جزء من مخطط التهويد الشامل لمنطقة البراق فوق الأرض وأسفلها وطمس المعالم الأثرية الإسلامية والعربية في المدينة المقدسة، والذي يأتي ضمن سياسة مبرمجة ومتواصلة تنتهجها سلطات الاحتلال لتهويد القدس وإقامة الهيكل المزعوم فيها".
ودعا خطيب المسجد الأقصى، المجتمع الدولي إلى التدخل العاجل لوقف اعتداءات الاحتلال على المسجد وحمايته من التهديدات "الإسرائيلية" والأخطار الحقيقية التي يواجهها./انتهى/
 
رمز الخبر 1474894

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha