صالحي يبحث مع نظيره الكازاخستاني بشأن سوريا وافغانستان وبحر قزوين

أجرى وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية مباحثات مع نظيره الكازاخستاني حول آخر التطورات بالمنطقة بما فيها افغانستان وسوريا وخطة كوفي عنان.

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء الموفد الى كازاخستان بأن علي اكبر صالحي التقى صباح الاربعاء نظيره الكازاخستاني، يرجان كازيخانوف، في العاصمة الكازاخستانية، آستانة، وذلك بمناسبة الذكرى السنوية العشرين لإقرار العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.
وأكد الجانبان في هذا اللقاء على تطوير العلاقات الثنائية في جميع المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية اكثر مما مضى.
كما أكد كازيخانوف وصالحي على ضرورة التعاون بين البلدين واستمرار المشاورات بينهما على الصعيدين الاقليمي والدولي بما يخدم مصالح البلدين والمنطقة والعالم.
واشار وزير الخارجية الايراني خلال اللقاء الى النقاط المشتركة العديدة بين البلدين، مصرحا: ان العلاقات بين الشعبين ضاربة جذورها في التاريخ، وهي بمثابة فرع من شجرة باسقة.
ولفت الى توفر الارادة الراسخة لدى رئيسي البلدين لتطوير العلاقات الثنائية وتعزيزها اكثر فأكثر، ولفت الى ضرورة رفع حجم التعاون التجاري بما يتناسب مع القابليات الكبيرة المتاحة لدى البلدين.
وتطرق وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية الى الظروف الحساسة الاقليمية والدولية والناجمة عن التطورات السريعة والمتقلبة، مبديا ارتياحه للمشاورات بين البلدين وتعاونهما في مختلف الاصعدة الاقليمية والدولية، لافتا الى اهمية التعاون العلمي والثقافي والتقني بين البلدين.
وفي هذا اللقاء قال كازيخانوف الذي يتولى ايضا رئاسة اللجنة المشتركة بين البلدين: ان هذا العام يصادف الذكرى العشرين لإقرار العلاقات الدبلوماسية بين ايران وكازاخستان، لذلك تكتسب هذه الزيارة التي جاءت في محلها، اهمية مضاعفة.
واضاف: ان سياستنا تدور حول تطوير علاقات حسن الجوار ورفع مستوى التعاون الاقتصادي والتجاري مع الجمهورية الاسلامية الايرانية، واشار الى ان كازاخستان تدعم دوما المواقف الايرانية في الاوساط الاقليمية والدولية، وهي ترغب باستمرار هذا التعاون وزيادته.
كما بحث وزيرا الخارجية الايراني والكازاخستاني حول آخر التطورات في المنطقة بما فيها القضية الافغانية والاوضاع في سوريا وخطة كوفي عنان اضافة الى موضوع بحر قزوين، حيث تبادل الجانبان وجهات النظر بشأن مواقفهما تجاه هذه القضايا./انتهى/

رمز الخبر 1636444

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 3 =