وزير خارجية الجمهورية الاسلامية يستقبل نائب وزير الخارجية الروسي

بحث وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية علي اكبر صالحي خلال استقباله اليوم الاثنين نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف , العلاقات الثنائية واهم القضايا الاقليمية والدولية وخاصة التطورات في سوريا.

وافادت وكالة مهر للانباء وزير الخارجية علي اكبر صالحي اشار خلال هذا اللقاء الى العلاقات الحسنة بين ايران وروسيا , معتبرا تبادل الزيارات واجراء المشاورات بين مسؤولي البلدين سيؤدي الى ترسيخ وتوطيد العلاقات الثنائية.
واعرب صالحي عن امله في تعزيز العلاقات بين طهران وموسكو استنادا الى المشتركات العديدة بين البلدين ووجود روسيا مقتدرة وايران مستقلة.
وتطرق وزير الخارجية الى التطورات في سوريا معتبرا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تتحمل مسؤولية انسانية تجاه الشعب السوري  , وقال : اننا نسعى الى التحرك على اساس المبادئ الانسانية وتحمل مسؤولية المساعدة على اعادة السلام والاستقرار المستديمين الى سوريا.
ولفت صالحي الى المبادرة التي قدمتها ايران الى الاخضر الابراهيمي وبعض الدول ومن بينها روسيا , واعتبر ان السبيل الوحيد لخروج سوريا من هذه الازمة هو اجراء حوار بين الحكومة السورية والمعارضة.
من جانبه نقل نائب وزير الخارجية الروسي في هذا اللقاء الى صالحي تحيات نظيره الروسي , مشيدا بنجاح ايران في اقامة مؤتمر قمة حركة عدم الانحياز.
واشار بوغدانوف الى التطورات في منطقة الشرق الاوسط وخاصة في سوريا , واصفا الحلول التي اقترحتها ايران بانها بناءة وايجابية , مؤكدا على اهمية التشاور مع الجمهورية الاسلامية الايرانية.
واعتبر نائب وزير الخارجية الروسي اقتراح الاخضر الابراهيمي حول اجراء وقف اطلاق النار في سوريا بمناسبة عيد الاضحى بانه اقتراح ايجابي وبناء , مؤكدا على دعم بلاده لهذا الاقتراح,/انتهى/
 
رمز الخبر 1726250

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha