اللواء جعفري: النطاق الدفاعي لحرس الثورة يمتد الى ماوراء المياه الحرة

اكد القائد العام لحرس الثورة الاسلامية ان الطاقة الدفاعية العظيمة لتوفير الامن الوطني بسطت النطاق الدفاعي للحرس الى ماوراء المياه الحرة.

وافادت وكالة مهر للانباء بأن اللواء محمد علي جعفري اكد على هامش تفقده للجاهزية القتالية والمعنوية للوحدات الصاروخية والوحدات البحرية للقوة البحرية التابعة لحرس الثورة في مضيق هرمز، اكد على الاهمية الجيوسياسية للخليج الفارسي في السياسة والطاقة والاقتصاد العالمي، وبناء القابليات الدفاعية للحرس في هذه المنطقة، وصرح: ان هذه القابلية الدفاعية العظمى لتوفير الامن القومي والاستراتيجيات الدفاعية للنظام الاسلامي، بسطت النطاق الدفاعي للحرس الى ما وراء المياه الحرة.
واشار اللواء جعفري الى ان القوة البحرية لحرس الثورة الاسلامية، تعتبر الاساس الدفاعي للبلاد في الخليج الفارسي ومضيق هرمز، واضاف: ان القوة البحرية لحرس الثورة الاسلامية ولما لديها من قابليات وباعتبار انها تنظم ورقة القوة في منطقة الخليج الفارسي، تواصل أداء مهامها على صعيد صيانة الثورة الاسلامية والدفاع عنها.
واوضح ان منشآتنا الدفاعية في البحر تبعث على الثقة ولديها القابلية الردعية، وقال: ان هذا الاقتدار وهذه الثقة، تم ضمانها دوما من خلال تعزيز المعنويات لدى عناصر حرس الثورة الاسلامية./انتهى/

رمز الخبر 1798672

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 6 =