المفاوضات من دون شروط مسبقة الحل الوحيد للملف النووي  الايراني

أصدرت حركة عدم الانحياز بيانا حول برنامج ايران النووي شددت خلاله ان اعتماد الدبلوماسية والحوار الحل الوحيد والطويل الامد لبرنامج ايران النووي ىاعيا الى استكمال المفاوضات النووية من غير شروط مسبقة.

وافادت وكالة مهر للانباء ،ان بيان حركة عدم الانحياز الذي تلي خلال جلسة مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية امس الثلاثاء تضمن تاكيدات بشان حق كافة الدول في انتاج وتطوير الطاقة النووية السلمية من غير اي تمييز واستنادا الى الاطر القانونية المحددة. ورفض البيان وضع اي عراقيل امام حق الدول في امتلاك الطاقة النووية السلمية.
ودعا البيان احترام قرار الدول بما فيها الجمهورية الاسلامية امتلاك التقنية النووية في اطار المعاهدات الدولية القانونية.
واعتبرت حركة عدم الانحياز في بيانها ان العمل على جعل منطقة الشرق الاوسط خالية من الاسلحة النووية خطوة ايجابية وتمهد الطريق لنزع الاسلحة النووية على المستوى العالمي مجددة مطالبتهابتفعيل قرار نزع الاسلحة النووية وفق معاهدة الحد من انتشار الاسلحة النووية.
واكد البيان على ضرورة حماية المنشأت النووية السلمية وان اي تهديد و هجوم على المنشأت النووية السلمية سواء كانت مدشنة وقيد الانشاء سيعرض الانسانية والبيئة لمخاطر وكوارث لاتحمد عقباها معتبرا ان اي عمل عدائي يطال المنشأت النووية السلمية انتهاكا لحقوق الانسان و مبادئ واهداف منظمة الامم المتحدة وقوانين الوكالة الدولية للطاقة الذرية.
كما اعلنت حركة عدم الانحيازعن تأييدها لصياغة وثيقة توافقية متعددة الاطراف تنطوى على حظر لاي نشاط معادي أوتهديد يطال المنشات النووية السلمية.
وشدد  البيان على ضرورة اعتماد مبداء الدبلوماسية والحوار السلمي من قبل الجهات المعنية كسبيل وحيد  للمفاوضات مع الجمهورية الاسلامية بشان ملفها النووي مع عدم وضع شروط مسبقة لاستكمال المفاوضات . /انتهى/   


رمز الخبر 1818351

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 1 =